مصر اليوم - تجربة عبد الوهاب البياتي في فيلم سينمائي

تجربة عبد الوهاب البياتي في فيلم سينمائي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تجربة عبد الوهاب البياتي في فيلم سينمائي

بغداد ـ وكالات

تستعيد عدسة المخرج العراقي نزار شهيد الفدعم التجربة الشعرية لعبد الوهاب البياتي في فيلم سينمائي، ضمن مشروع بغداد عاصمة للثقافة العربية لعام 2013، وتجري مواجهة بينه وبين الشعراء الكبار الذين تأثر بهم كالمتنبي والمعري والسياب والجواهري وغيرهم. ويعد البياتي (1926-1999) من أحد مؤسسي مدرسة الشعر الحر، ويعبر شعره عن الوجع وقسوة الحياة، وأدت مواقفه السياسية إلى إسقاط الجنسية العراقية عنه، مما دفعه لاختيار الغربة مكانا للتعبير عن رفضه لما يجري في بلده. وقال مؤلف الفيلم فاروق محمد في حديث للجزيرة نت إن الفيلم يسلط الضوء على فكر الشاعر عبد الوهاب البياتي الذي استطاع أن يغير مجرى الشعر العربي من خلال تفاعله مع بدر شاكر السياب ونازك الملائكة لابتكار الشعر الحر، إضافة إلى أنه يتطرق إلى تأثر البياتي بالشعراء الكبار كالمتنبي والمعري وما أضاف على تجربته الشعرية. وأوضح أن الفيلم يتطرق إلى النقاط المضيئة في تجربة البياتي وليس عبارة عن سيرة تتناول حياته منذ الطفولة، ويضيف "استطعت قراءة قصائده التي أفرزت الوجع الذي يعيشه واعتمدت بشكل كبير في كتابة الفيلم على ديوان بستان عائشة". ن جانبه قال مخرج الفيلم نزار شهيد الفدعم إن الفيلم يتناول التجربة الشعرية للبياتي، ولا يتطرق إلى حياته وعلاقاته الشخصية لأنه ليس فيلما وثائقيا، ويقول بحديثه للجزيرة نت إن "أحداث الفيلم تدور في منطقة لم يدخلها أحد من قبل وهي الشاعر في مواجهة الشعراء الكبار كالمتنبي وأبي تمام والمعري والسياب والجواهري" مبيناً أن الحصول على الموافقات لغرض إنتاجه وبدء التصوير يجري الآن. وأضاف الفدعم أن الفيلم كتب عام 2002 ولم يتطرق إلى مواقف الشاعر السياسية المعارضة خوفا من النظام السابق، بل اهتم بالمؤثرات التي أثرت في التجربة الشعرية عند البياتي من خلال الشعراء الذين تأثر بهم، إضافة إلى غربته عن الوطن. وأشار إلى أن الفيلم يتطرق إلى علاقة البياتي بالبحر والسفر والغربة والصحراء، إضافة إلى المرأة التي هي عالمه من خلال حبه الأول عائشة التي أصدر ديوانه باسمها "بستان عائشة" إذ أن علاقته بها ليست وجدانية وفق الفدعم وإنما هي علاقة فكر ورؤية متكاملة، مؤكداً أن الفيلم عمل إبداعي خالص، ويجب أن تؤلف له موسيقى وألحان خاصة به. وأوضح أن تجربة البياتي إنسانية وعالمية، وأن مواقع التصوير لم تحدد إلى الآن ما عدا موقعي منطقة باب الشيخ البغدادية، ومرقد الشيخ عبد القادر الكيلاني، مع أن مواقع التصوير "نستطيع أن نفتعلها من خلال أجواء القصيدة والحدث والمشهد المكتوب". من جهته قال المدير الفني للفيلم حسن عبد الحميد بحديث للجزيرة نت إن الفيلم يُقدم بطريقة إيحائية وترميزية التجربة الشعرية المميزة للبياتي، إضافة إلى ما قدمه في غربته وسفره إلى المدن العالمية، فالفيلم ليس تتابعا واقعيا لحركته وإنما مجرد اقتباسات وإعادة بعض الجوانب التي تنظم إلى سيرته. وأضاف أن الفيلم مأخوذ عن المجموعة الشعرية الأولى له وهي "أباريق مهشمة" وفي وضعه الحالي يعبر عن لمحة جديدة يتناول فيها الشعراء الكبار لتعظيم شأنهم من خلال السينما. وأشار إلى أن مخرج الفيلم له باع طويل بالسينما ويمتلك الخبرة في تحويل القصائد الشعرية إلى صور مرئية، وهذا العمل ليس هينا، بل هو بحاجة إلى قدرات عالية وجهود متميزة. بدوره قال الناقد علي الفواز بحديثه للجزيرة نت إن البياتي من الشخصيات الخلافية في السياقين التاريخي والنقدي، و"عادة ما نعمد في قراءاتنا لظواهرنا الثقافية لإبراز جوانبها التاريخية" أي الاكتفاء بتكريس الكاريزما الشخصية التي يتمتعون بها. وأضاف الفواز أن البياتي من الرواد والمغامرين الكبار في الصناعة الأسلوبية بالقصيدة من حيث تأثراتها بالمنجز الغربي، أو من حيث الاستدعاء للأثر الصوفي والوجودي كما بالموروث العربي، مبيناً أنه يجب التركيز على حالة تأثره بعد بروز التيارات السياسية والأيديولوجية التي برزت في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية، خاصة التيارات اليسارية عند شعراء كمايكوفسكي وإلوار وأرغون ونيرودا وناظم حكمت ولوركا. وانتهى الناقد إلى أن انعكاسات النزعة الشعاراتية بالعديد من قصائد البياتي لا تعني عدم التنبه لجدية البياتي في صناعة القصيدة المتخففة من الأعباء البلاغية والأسلوبية، والاقتراب من قصيدة اليومي والنص البصري، وكذلك نص القناع بوصفه نصا تعبيريا تمثله الشاعر لمواجهة أزمة الإنسان الوجودية والأخلاقية والحسية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تجربة عبد الوهاب البياتي في فيلم سينمائي   مصر اليوم - تجربة عبد الوهاب البياتي في فيلم سينمائي



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon