مصر اليوم - عرض أول فيلم روائي طويل عن الثورة السورية في مكتبة الإسكندرية

عرض أول فيلم روائي طويل عن الثورة السورية في مكتبة الإسكندرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عرض أول فيلم روائي طويل عن الثورة السورية في مكتبة الإسكندرية

الإسكندرية – أحمد خالد

عرضت مكتبة الإسكندرية أول فيلم روائي طويل عن الثورة السورية بعنوان "باب شرقي" في ندوة عنوانها "ثلاثية الربيع العربي السينمائية"، بحضور الإعلامي والمخرج الدكتور محمد سعيد محفوظ، ومخرج الفيلم أحمد عاطف، وذلك ضمن الفاعليات الثقافية لمعرض الإسكندرية الدولي للكتاب. وأكد أحمد عاطف أن سبب قيامه بإنتاج وإخراج فيلمَا عن الثورة السورية أن هناك دول كثيرة تستخدم سلاحها السياسي، ومن الممكن أن تستخدمه في طرد بشار الأسد من سورية، لكنه استخدم سلاحه كإنسان وسينمائي وهو صناعة فيلم يتحدث عن الثورة السورية، فالسينما أداة سحرية قوية قادرة على أن تقف أمام ماكينة القتل. وقال إن باب شرقي هو مكان في دمشق عاشت به الأديان والأعراف كافة، ورغم أن سورية تشتمل على طوائف إلا أنها لم تكن طائفية أبدَا، وعندما يقوم رئيس دولة بتقسيم البلد إلى طوائف وقتل من يختلف معه في الرأي، فيجب عليه أن يتنحى فورَا أو أن يخرج من الحُكم بخبث مثلما فعل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح. وفيما يخص بيع الفيلم أكد عاطف أنه رفض بيعه لأي جهة سينمائية أوروبية حتى لايخضع لأي جهة سياسية ولكي يظل رمزَا حقيقيَا إلى الثورة السورية، فهذا الفيلم هو جهد منّ صنعوه، وقد عمل فيه الإعلامي السوري فرحان مطر والأخوين ملص من دون أجر. وأكد عاطف أن القنوات التليفزيونية غير قادرة على شراء الفيلم نظرَا إلى مشهد نهايته، ولكنه عُرض في أفريقيا في مهرجان في بوركينا فاسو، كما أن مهرجان "كان" قد طلب نسخة من الفيلم لمشاهدته قبل عرضه، بالإضافة إلى أن الفيلم سيُعرض في 8 دور عرض في مصر. وتم استطلاع رأي الجمهور السوري الذين تابعوا الفيلم، وقد أكد أحدهم أن الفيلم لابد من عرضه في الوقت الحالي وليس بعد انتصار الثورة السورية وذلك للمساهمة في رفع معنويات الشعب السوري. وبسؤال المخرج أحمد عاطف عن المغزى من نهاية الفيلم أكد أن المنطق الفني ينص على العدالة الشرعية، فيجب أن يأخذ الظالم جزاءه ليشعر المشاهد بالعدالة فهو حل درامي أكيد بإعتبار أن بشار الأسد هو السبب في كل ما حدث في سورية، كما أنه لعبة سينمائية فكان لا بد من وجود دوي يجذب المشاهدين للفيلم. وبسؤاله عن سبب تكرار مشاهد التعذيب والقتل في الفيلم، أكد عاطف أن المشاهد قد وصل إلى درجة غريبة من التبلد لسبب كثرة مشاهدته لتلك المشاهد في نشرات الأخبار، فكانت وظيفته كمبدع أن يوقظ وعي المشاهد ليأخذ موقف ولا يكون متفرجَا فقط. وقد أعرب الإعلامي السوري فرحان مطر عن مدى شكره وتقديره للمخرج أحمد عاطف لإنتاجه وإخراجه الفيلم، مؤكدَا أن العنصر الأول الذي حققه الفيلم هو تحقيق السبق والريادة له، حيث لم يجرؤ أحد من الساسة ورجال الأعمال والفنانين على المشاركة في إنتاج الفيلم، لكن اعتمد أحمد عاطف على ذكاءه الفني ومهاراته واعتمد أيضَا على الناشطين السوريين وهذه مغامرة في حد ذاتها. وأشار مطر إلى أن العنصر الثاني يتمثل في أن الفيلم كان سورية بكل تفاصيله كما أن عاطف أعطاه حرية التعرف على دوره وقام بكتابته كما يرى، وتلك الحرية ساعدت على تحقيق تلك الروح السورية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عرض أول فيلم روائي طويل عن الثورة السورية في مكتبة الإسكندرية   مصر اليوم - عرض أول فيلم روائي طويل عن الثورة السورية في مكتبة الإسكندرية



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon