مصر اليوم - أوز العظيم القوي  أسطورة هادفة بطريقة الفانتازيا

"أوز العظيم القوي " أسطورة هادفة بطريقة الفانتازيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أوز العظيم القوي  أسطورة هادفة بطريقة الفانتازيا

واشنطن ـ وكالات

"الفيلم الأمريكي أوز العظيم القوي من نوعية أفلام الفانتازيا‏..‏ فهو أسطورة خيالية مأخوذة من ضمن مؤلفات الكاتب ك‏.‏ فرانك‏...‏ إقتبستها السينما ثلاث مرات الأولي عام‏ 1939 . جاء العنوان الساحر أوز والثانية عام 1985 عودة أوز, وأخيرا أوز العظيم القوي.. الفيلم من إخراج سام ريمي وسيناريو ميتشل كابنر... أما البطولة: جيمس فرانكو( أوز) ـ ميلا كونيس( ثيودرا) ـ راشيل فايس( أفانورا) ـ ميشيل ويليازمز( جليندا).تبدأ أحداث الفيلم في مدينة صغيرة حيث يمارس( أوز) الساحر ألاعيبه في السيرك تعمل معه فتاة يحبها ويقدم لها هدية عبارة عن صندوق صغير به لعبة الإثنين يرقصان.. ولكن سرعان ما تنقلب الأحداث عندما يظهر رجل شرير ضخم يقوم بمطاردة أوز, الذي لم يجد حلا إلا وهو الركوب في منطاد هوائي للهروب منه, ولكن هذا المنطاد يتعرض لزوبعة, وبعد أن نجا منها تعهد لنفسه أن يتجه للخير... وتبدأ المغامرة المليئة بالتقنيات الحديثة والخدع البصرية الرائعة عن طريق إستخدام تقنية الثلاثية الأبعاد... طوال الفيلم يحاول( أوز) محاربة الشر وذلك بمساعدة الساحرة الطيبة( جيليندا) التي أعترف لها بحقيقة الأمر بأن اسمه جاء مصادفة مع ساحر عظيم يحمل نفس الاسم سيخلص هذا الشعب من جبروت الساحرة الشريرة.نجح الفيلم في دخول منافسة اكبر الأفلام في هوليود مسجلا إيرادات باهظة في بداية عرضه ليس فقط في أمريكا بل في مختلف بلاد العالم...ووصلت ميزانيته إلي مائتي مليون دولار... جاء ذلك بفضل شركة والت ديزني التي قدمت أسطورة هادفة بطريقة الفانتازيا الرائعة جعلت المتفرج يشعر أنه داخل هذا المكان الذي تسكنه هذه الشخصيات الحقيقية أو عرائس أو حيوانات.. لم يكتف المخرج( سام) بتجسيد كل هذه الشخصيات ببراعة بل أضاف العنصر الإنساني وهو المحاولة المستميتة لإنتصار الخير علي الشر, وتحويل الشعب الضعيف إلي قوة لايستهان بها بإستخدام الدهاء.. كذلك قصة الحب والتسامح التي نشأت بين( أوز) و( جيليندا) هي التي أعطت دفعة لتحريك الأحداث.. والشخصيات الجانبية كانت رمزا للحياة التي عاشها أوز قبل أن يصل إلي أرض العجائب. بدأ المخرج الفيلم في العشرين دقيقة الاولي أبيض وأسود وكاميرا35 مللي ليوضح لنا الفرق بين زمانين ومكانين مختلفين إختلافا جذريا... ونجح الأبطال كلهم خاصة النجم( جيمس فرانكو) في إقناع المتفرج بالشخصية التي تحولت من سلبية الي إيجابية.لذا استحق الفيلم أن يرشح لأكبر عدد من الجوائز من اكثر جهات سينمائية ومهرجانات دولية.        

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أوز العظيم القوي  أسطورة هادفة بطريقة الفانتازيا   مصر اليوم - أوز العظيم القوي  أسطورة هادفة بطريقة الفانتازيا



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon