مصر اليوم - خلف الأبواب المغلقة أول فيلم مغربي وعربي تتوجه ريمي أوارد

"خلف الأبواب المغلقة" أول فيلم مغربي وعربي تتوجه ريمي أوارد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خلف الأبواب المغلقة أول فيلم مغربي وعربي تتوجه ريمي أوارد

مراكش ـ وكالات

أصبح فيلم "خلف الأبواب المغلقة" أول فيلم مغربي وعربي يتوج بإحدى جوائز 'ريمي أوارد' الأميركية الشهيرة.وفاز الفيلم لمخرجه محمد عهد بنسودة بجائزة لجنة تحكيم الدورة 46 من مهرجان هيوستن الدولي للفيلم، الذي اختتمت فعالياته، أخيرا، بولاية تكساس الأميركية.وفيلم "خلف الأبواب المغلقة" هو الفيلم الروائي الطويل الثاني في مسيرة المخرج المغربي الفنية بعد فيلم "موسم لمشاوشة".وذكر موقع المهرجان، أن لجنة التحكيم منحت جائزتها للفيلم المغربي، لجدة موضوعه وملامسته قضايا اجتماعية راهنة، فضلا عن تمكن مخرجه من أدواته السينمائية.وقال بنسودة في تصريح صحفي إن فيلمه الجديد يعد أول فيلم مغربي وعربي يفوز بجائزة "ريمي أوارد" للجنة تحكيم هذه التظاهرة العالمية، التي تعد الأقدم والأشهر في الغرب الأميركي.واستقطبت الجائزة على مدى سنوات عمالقة السينما في العالم، أمثال ستيفن سبيليرغ، وجورج لوكاس، وريدلي سكوت، وجون لي هانكوك.وأكد بنسودة الذي يقيم بين المغرب وفرنسا أن فيلمه الجديد مرشح للمشاركة في المزيد من المهرجانات الدولية المهمة.وأشار إلى أن أحداث "خلف الأبواب المغلقة"، صورت بين مراكش والدار البيضاء، والرباط.ويذكر ان الفيلم ضم العديد من الممثلين المغاربة من أمثال زينب عبيد، وكريم الدكالي، وعز العرب الكغاط، وعمر العزوزي، وعبد الله فركوس، وزبيدة عاكف، ونجاة خير الله، وأمال عيوش، وأحمد الساكية وآخرين.وأوضح بنسودة أن موضوع الفيلم يتمحور حول التحرش الجنسي، داخل الإدارات المغربية، من خلال شخصية "سميرة"، التي تعيش حياة هادئة رفقة زوجها "محسن"، لكن حياتها ستنقلب إلى جحيم، بعد تغيير رئيسها المباشر في العمل بآخر غير سوي، يحاول التحرش بها.وأبرز أنه تناول الموضوع بطريقة بعيدا عن الإثارة المجانية، التي تسيء للمغرب وللإنسان المغربي، رغم أن فكرته الإخراجية وعنوانه يوحيان بذلك.وقال إن "مقاربة موضوع التحرش الجنسي سينمائيا لا تعني بالضرورة اللجوء إلى مشاهد إثارة بذيئة ومجانية، إذ يمكن معالجة الموضوع من زوايا متعددة، وانطلاقا من مشاهد إيحائية وبصورة سينمائية راقية ما زلنا نفتقدها في المغرب".يذكر أن مهرجان هيوستن الدولي للفيلم، تأسس سنة 1961، وتميزت دورته الـ46 بعرض 55 فيلما روائيا طويلا، و100 فيلم قصير من كافة أنحاء العالم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خلف الأبواب المغلقة أول فيلم مغربي وعربي تتوجه ريمي أوارد   مصر اليوم - خلف الأبواب المغلقة أول فيلم مغربي وعربي تتوجه ريمي أوارد



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon