مصر اليوم - فيلم من أجل أطمة يروي معاناة اللاجئين السوريين على الحدود التركية

فيلم "من أجل أطمة" يروي معاناة اللاجئين السوريين على الحدود التركية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فيلم من أجل أطمة يروي معاناة اللاجئين السوريين على الحدود التركية

رام الله - معا

"من أجل أطمة"..عنوان فيلم وثائقي قصير للمخرج السوري محمد أمين، والذي يروي فيه على مدار 26 دقيقة، معاناة اللاجئين السوريين في مخيم "أطمة" على الحدود التركية السورية. وعرض الفيلم مساء الاثنين ضمن فعاليات أسبوع الفيلم القصير "شورتات 2013" والذي ينظمه مسرح وسينماتك القصبة في رام الله للعام الثالث على التوالي. ويتتبع الفيلم رحلة الطبيب السوري محمد النجار من محل اقامته في العاصمة البريطانية لندن الى مخيم اللاجئين "أطمة" ضمن قافلة اغاثية، لتغير المشاهد المؤلمة للاجئين والمصابين من حياة هذا الطبيب فيترك عيادته الخاصة وينضم الى العمل الانساني. ويعرض الفيلم لأول مرة في فلسطين وهو من انتاج بريطانيا العام الحالي 2013. وفي ذات السياق، عرض اليوم الثالث من الأسبوع، الفيلم الوثائقي "القادمين الجدد" للمخرجة جيسيكا فان لاكتيروب، ومدته 22 دقيقة من انتاج اردني-بريطاني. ويروي الفيلم معاناة اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري على الحدود الأردنية السورية، حيث يعرض مقابلات مع ثلاث أمهات سوريات يتحدثن عن مشاعر الخوف التي تنتابهن وحالة البؤس التي يعيشها الشعب السوري. وعرضت الأمسية الفيلم السوري "مسير" الذي يروي قصة الناشط أشرف الحمصي ويسلط الضوء على قرية "دير فول" السورية في محافظة حمص وهى قرية صغيرة منسية ضمن زخم الأحداث الدائرة، سكانها من الأقلية "الداغستانية" تتعرض للقصف ويسقط فيها الشهداء باستمرار. ولا يتجاوز الفيلم 5 دقائق " وهو من اخراج مالك داغستاني. كما جرى عرض الفيلم الروائي "نور" للمخرج المصري أحمد ابراهيم والفيلم "صلاة خوف" للمخرج المصري محمود عزت. وجاءت عروض هذه الأفلام ضمن زاويتي "ربيع عربي في سوريا ومصر" و"فلسطين وسوريا في المنفى". وفي زاوية "من هنا وهناك"، عرضت الأمسية الثالثة مجموعة من الأفلام الألمانية القصيرة، الى جانب فيلم "قصة بذرة" للمخرج الأمريكي وليام كاباليرو والفيلم الوثائقي الياباني "الابحار من وسط الحطام". وفي السياق ذاته، افتتحت فعاليات أسبوع الفيلم القصير "شورتات 2013" في جامعة النجاح الوطنية في نابلس، بعروض لمجموعة من الأفلام السورية والفلسطينية. ويتواصل الأسبوع حتى العشرين من شهر تشرين ثاني الجاري، حيث تجري عروض الأفلام في رام الله والقدس ونابلس. وتعرض أفلام الأسبوع في غزة في الفترة بين الثاني والرابع من شهر كانون أول القادم. ويشارك في الأسبوع 40 فيلم قصير من فلسطين وسوريا وليبيا والأردن وألمانيا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة واليابان، تتنوع مواضيعها بين الوضع السياسي في سوريا، الهوية والانسان في ظل الحرب والأزمات، وغيرها. وينظم بدعم من مؤسسة كونراد اديناور ستيتفتنغ الالمانية، وبالتعاون مع جامعة النجاح الوطنية، مركز القطان للطفل في غزة، المسرح الوطني الحكواتي في القدس.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فيلم من أجل أطمة يروي معاناة اللاجئين السوريين على الحدود التركية   مصر اليوم - فيلم من أجل أطمة يروي معاناة اللاجئين السوريين على الحدود التركية



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon