مصر اليوم - الاخوين لاما فيلم فلسطيني يؤرخ لحياة اول من انتج فيلم فى تاريخ السينما العربية

"الاخوين لاما" فيلم فلسطيني يؤرخ لحياة اول من انتج فيلم فى تاريخ السينما العربية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الاخوين لاما فيلم فلسطيني يؤرخ لحياة اول من انتج فيلم فى تاريخ السينما العربية

القاهرة - أ ش أ

عرض اليوم الاحد بمدينة رام الله فيلم "الاخوين لاما"، الذي يروي قصة الشقيقين ابراهيم وبدر لاما اللذين ولدا بمدينة "بيت لحم" ثم هاجرا الى شيلي ومن ثم الى مصر، وانتجا اول فيلم سينمائي في تاريخ السينما العربية. اخرج الفيلم المخرج الفلسطيني رائد دزدار الذي سعى لتسليط الضوء على الاعلام الفنية الفلسطينية المنسية التي قدمت اسهامات متميزة في تاريخ الفن، ومن انتاج الهيئة العامة لاذاعة وتليفزيون فلسطين. وقال دزدار، في تصريحات لوكالة انباء الشرق الاوسط، انه اراد القاء الضوء على رواد فلسطينيين في مجال الفن في فترة ما قبل النكبة عام 1948، اثروا السينما العربية على مدار سنوات لكنهم اصبحوا طي النسيان. واشار الى ان الجانب المصري تعاون بشكل جيد لاخراج هذا الفيلم، موضحا انه توجه الى مكتبة الاسكندرية وتعاون المسؤولون والمؤرخون هناك بشكل رائع. واضاف دزدار ان معظم ضيوف الفيلم من مصر وانهم اثروا الفيلم بشكل متميز، مشيرا الى انه اثبت ان فيلم "قبلة في الصحراء" الذي انتجه الاخوين لاما كان اول فيلم روائي عربي وليس فيلم "ليلى" من انتاج عزيزة امير كما كان يعتقد من قبل لكنه يظل في النهاية فيلما مصريا صور هناك ومن انتاج شركة مصرية. وقال ان الفيلم سيشارك في مهرجانات عربية وانه يشارك ضمن مهرجان "مونديال الاذاعة والتليفزيون" الذي تنطلق فعالياته في مصر اليوم. وتم تصوير فيلم "الاخوين لاما" ما بين القاهرة والاسكندرية وفلسطين والاردن، وهو يوثق حياة الاخوين لاما ومسيرتهما في السينما العربية، منذ ولادتها ببيت لحم باسم "ابراهيم وبدر الاعمى" وهجرتهما الى شيلي قبل ان يعودا الى فلسطين مرة اخرى لتأسيس شركة للانتاج السينمائي في عشرينات القرن الماضي...غير ان الظروف السياسة آنذاك حالت دون تحقيق هذا الحلم، فقرر الشقيقان تغيير وجهتهما الى مصر واستقرا في البداية بالقاهرة واسسا شركة "كوندور فيلم" التي انتجت اول فيلم عربي صامت بعنوان "قبلة في الصحراء" عام 1927 قبل اشهر معدودة من انتاج عزيزة امير فيلم "ليلي" الذي يعتقد الكثيرون انه الفيلم الروائي الصامت الاول في تاريخ السينما. انتقل الشقيقان الى القاهرة بعد ذلك وظلا يحققان نجاحا تلو الآخر في الانتاج السينمائي وكان بدر يمثل في الافلام نظرا لتمتعه بالوسامة والموهبة بينما يقوم ابراهيم بالاخراج، حتى وفاة بدر عام 1947 بذبحة صدرية فور انتهائه من تصوير فيلم "البدوية الحسناء" والبدء في تدهور الحالة المادية لشركة الانتاج عاما تلو الآخر ثم انتهت المسيرة الفنية الحافلة بالكامل بصورة مأساوية بانتحار ابراهيم لاما عام 1954 بعد ان قتل زوجته باطلاق الرصاص عليها لرفضها العودة اليه. ويلقي المخرج الضوء على ان الاخوين لاما كانا مسيحيين من بيت لحم وليس يهوديين كما اشاع بعض المؤرخين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الاخوين لاما فيلم فلسطيني يؤرخ لحياة اول من انتج فيلم فى تاريخ السينما العربية   مصر اليوم - الاخوين لاما فيلم فلسطيني يؤرخ لحياة اول من انتج فيلم فى تاريخ السينما العربية



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon