مصر اليوم - عصي الهوان فيلم قصير يحاكي واقع اللاجئ السوري

"عصي الهوان" فيلم قصير يحاكي واقع اللاجئ السوري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عصي الهوان فيلم قصير يحاكي واقع اللاجئ السوري

دمشق ـ جورج الشامي

"كنا نتمنى لو أن الصورة كانت أكثر إشراقا، لكنَّ قليلا من القبح يطغى على الكثير من الجمال"، بهذه الكلمات أنهى المخرج وسام قهوجي، فيلمه (عصي الهوان)، الذي يصور واقع حال اللاجئين السوريين في دول الجوار، لاسيما لبنان. الفيلم الذي يمتد لتسع دقائق، يروي على قصره، قصة واقعية متكاملة لمعاناة عائلة سورية، لم يبق من أفرادها إلا أب وابنته، اضطرا للهروب من مخيم اللاجئين السوريين في لبنان، بسبب سوء المعاملة، ليتجها إلى المناطق التي تتركز فيها العمالة السورية، طارقين باب الحاجة ، لثري لبناني، الذي أمر عامله السوري بعد جدال، أن يسمح لهم بالمبيت في معمله المهجور ، ريثما يستأجرا بيتا، حيث يجتمع الذل والهوان مع التفضل الزائف. ولأن الأقدار تجمع في كثير من الأحيان، شاءت الصدفة أن يكون من استقبلهما في معمله بتلك الطريقة المجحفة، هو الشخص ذاته الذي لجأ إلى منزل العائلة المنكوبة في دمشق إبان العدوان الإسرائيلي على لبنان سنة 2006، لتكون صدمة استرجاع الذكريات، التي قرأها منكوب اليوم السوري، في وجه منكوب الأمس اللبناني، وكيف اختلفت طريقة التعامل، بين من فتح باب بيته لضيف دمشق قبل أعوام ومن أغلق باب بيته بوجه ضيف لبنان هذه الأيام. ولأنه ليس صعبا أن نعود بذاكرتنا الى الوراء، لكن الصعوبة تكمن بما يعتري هذه الذكريات من وصمات تشوه صورتها كما يقول قهوجي. فإن جرح السوري مضياف الأمس محتاج اليوم، لا يكمن بالرفض والتعالي الذي تعرض له من قبل إخوانه العرب فحسب، بل لأن هذا الحاضر الذي رسمه الإخوة العرب، سيكون حديث المستقبل السوري المقبل لا محال، وعندها، لن ينفع النظر بنصف الكأس الملأى، بقدر ما سيكون النظر مركزا على النصف الفارغة. فنيا، اعتمد المخرج على الموسيقى التصويرية التي أدت المعنى المناسب لأجواء الفيلم ، إضافة لبعض العبارات المكتوبة، التي استوحاها من الحوار الطبيعي الذي يدور في مثل هذه الأحوال. ولعب أدوار الفيلم كل من (ياسر وانلي ، مخلص برازي ، رزان زريق ، فراس الرواس والطفلة مريم شورى).

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عصي الهوان فيلم قصير يحاكي واقع اللاجئ السوري   مصر اليوم - عصي الهوان فيلم قصير يحاكي واقع اللاجئ السوري



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…

GMT 21:19 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

منصور مندور يطالب بمنع عرض فيلم "مولانا"

GMT 08:03 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

فيلم جديد يتناول الحياة في ألمانيا في ضوء أزمة اللاجئين

GMT 06:26 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم "مستروألف" يحصد 24.7مليون دولار في الأسبوع الأول من عرضه

GMT 04:42 2016 الأربعاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ترجمة الأفلام المصرية في مهرجان القاهرة للوقوف على تطورها

GMT 03:26 2016 الأربعاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير نقدي يكشف 3 أخطاء مملة في فيلم عصمت أبو شنب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon