مصر اليوم - gi joe retaliationفي في بيتنا الأبيض إرهابي

"G.I. Joe: Retaliation"في في بيتنا الأبيض إرهابي!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - G.I. Joe: Retaliationفي في بيتنا الأبيض إرهابي!

الرياض ـ وكالات

طلب الممثلة إيلودي يونغ انتباه زميليها دواين جونسون وتشانينغ تاتوم، فيتقدمان إلى حيث جلست أمام خمسة كومبيوترات، ولو أن اهتمامها تركز على اثنين منهما: «انظر إلى الرئيس هنا. اسمع الكلمات التي يستخدمها أكثر من سواها في خطابه. ثم انظر إليه هنا. كلماته تغيرت بعد نحو شهر. صار يستخدم كلمات أخرى».عندما تلكأ الممثلان في قبول وجهة نظرها أو لم يفهماها أيضا، انتقلت إلى شاشتين أخريين: «انظر كيف أنه كان معتادا على وضع يده اليسرى فوق اليمنى. الآن أصبح يضع يده اليمنى فوق اليسرى». صاح دواين: «هل تقصدين أن الرئيس ليس هو الرئيس؟». في الصالة صرخ أحد المشاهدين: «نعم يا ذكي.. هذا صحيح».لمشكلة في «جي آي جو: عقاب»، أو بالأحرى واحدة من المشاكل العديدة، هي أن ما يدور يفقد تشويقه لأن المشاهد يعرف كل ما سيحدث قبل حدوثه لأن السيناريو (لبول فرانك) فتح له الصفحات باكرا. لقد شاهدنا الرئيس الأميركي (يقوم به البريطاني جوناثان برايس) وهو يخرج من أحد اجتماعاته في البيت الأبيض ويتقدم إلى أحد حراسه ويمضيان معا إلى غرفة تحت الأرض حيث يتقدم الرئيس من شخص آخر يشبهه تماما (برايس أيضا) ويتحدث إليه. الشخص الآخر هو الرئيس الفعلي. الأول هو نسخة تم صنعها علميا وتختلف من الداخل فقط، فكله شرور ونواياه سيئة ومنها القضاء على فرقة الأمن الخاصة «جي آي جو».ما ينفع في مجلات الكوميكس لشركة «هاسبرو» التي عنها تم نقل هذا الفيلم في جزءيه (الأول خرج سنة 2009) لا ينفع على الشاشة. الثقوب التي في السيناريو بعدد ثقوب مصفاة الطعام، ومع أن بعضها مقبول فقط من حيث أنه من شروط وعناصر الفيلم الخيالي الشره صوب الحالات غير الواقعية، فإن معظمها يبدو مثل ورق التوت كل تحاول تغطية الأخرى. الحكاية المختارة هنا هي أن رئيس الجمهورية الأميركية المزيف يبعث بقوات عسكرية لإبادة فريق الأمن الذي كان أنقذ الولايات المتحدة من إرهاب جنوب آسيوي في الفيلم السابق. والقوات تنجح في قصف الوحدة وإبادتها باستثناء أبطال الفيلم (صدفة تتكرر دوما) الذين يجدون أنفسهم في قاع البئر طلبا للأمان. كيف يخرجون من قاع البئر حكاية أخرى، لكن ما إن يفعلوا وتكتشف يونغ حقيقة أن الرئيس الموجود في البيت الأبيض ليس سوى إرهابي مزيف حتى تتكامل الحكاية كشريط واحد من الانفجارات والمطاردات وإطلاق النار على كل شيء. هذا اللجوء إلى مشاهد الأكشن بدأ به الفيلم، فالمهمة التمهيدية التي يبدأ بها الفيلم أحداثه (على طريقة مقدمات أفلام جيمس بوند) هي مهاجمة كوريا الشمالية. وهي كلها منفذة بالكومبيوتر غرافيكس، مما يجعل الآدميين يبدون كما لو كانوا دمى. * الجزء الأول * خرج الجزء الأول سنة 2009 من إخراج ستيفن سومرز، وخلا من أي من الممثلين الرئيسين الذين يظهرون في الجزء الثاني، باستثناء جوناثان برايس الذي لعب في ذلك الفيلم دور الرئيس الأميركي الفعلي. حقق ذلك الفيلم نجاحا دوليا قدره 300 مليون دولار، بينما وصلت كلفته إلى 175 مليونا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - gi joe retaliationفي في بيتنا الأبيض إرهابي   مصر اليوم - gi joe retaliationفي في بيتنا الأبيض إرهابي



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تكشف عن دورها في "حليمو أسطورة الشواطئ"
  مصر اليوم - ريم البارودي تكشف عن دورها في حليمو أسطورة الشواطئ

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon