مصر اليوم - المعارضة ترفض مشاركة الفلول في التظاهرات

المعارضة ترفض مشاركة الفلول في التظاهرات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المعارضة ترفض مشاركة الفلول في التظاهرات

القاهرة ـ أكرم على

أعرب التيار الشعبي والقوى الوطنية والسياسية والثورية المصرية استيائهم من إعلان بعض الأطراف المنتمية للحكم السابق وسياساته عن مشاركتهم في جمعة "مصر مش عزبة.. مصر لكل المصريين"، الذي دعت له وتنظمه القوى الوطنية والثورية، استكمالاً لأهداف الثورة، ورفضاً لإعادة إنتاج سياسات الحكم السابق، في ترهيب المعارضين أو قمع حق التظاهر السلمي أو التعبير عن الرأي أو انفراد وهيمنة طرف أو فصيل على الوطن. وقال التيار الشعبي، في بيان له، تلقي " العرب اليوم " نسخة منه "إن دعوتنا لمسيرات سلمية الجمعة المقبلة تأتى من أجل أهداف العدالة الاجتماعية وضمان صياغة دستور لكل المصريين والقصاص للشهداء، وكلها أهداف تتناقض بوضوح مع من كانوا ينتصرون للنظام السابق، ومن كانوا ضد ثورة شعبنا العظيم على طول الخط، ومن كانوا يناصرون ويستقوون في المجلس العسكري أثناء إدارته للمرحلة الانتقالية، ولا نتصور أن هؤلاء يمكن أن ينتصروا لدستور لكل المصريين، لأنهم قبلوا من قبل بدستور استبدادي حكم به مبارك وحكمه وكانوا شركاء بالفعل أو بالتأييد أو حتى بالصمت على تفصيله على مقاس مبارك ونجله". وأشار البيان إلى أن التيار الشعبي والقوى الوطنية والثورية لا يتوقعون أن هؤلاء يمكن أن ينحازوا للعدالة الاجتماعية، بعد أن أيدوا وانحازوا لحكم أفقر المصريين وهمشهم ونهب ثرواتهم، كما لا نصدق أن هؤلاء يدافعون عن حق شهداء نبلاء ساهموا هم في تشويههم، سواء أثناء الثورة أو أثناء إدارة المجلس العسكري للمرحلة الانتقالية. وأعلن التيار الشعبي والقوى الوطنية والثورية، خلال البيان، رفضهم الكامل لمحاولة تشويه صورة القوى الوطنية والثورية الداعية للتظاهر الجمعة المقبلة، بإعلان تلك الأطراف المحسوبة على النظام السابق مشاركتها معنا، مؤكدين أنهم لم ولن نجرى أي تنسيق معهم، على حد وصف البيان. وأكد البيان أن التيار والقوى الوطنية، ينطلقون من مفهوم القوى الوطنية المنحازة لأهداف الثورة، والشريكة فيها بوضوح، وأن تجمعنا سويا ليس قائما على معاداة طرف أو الخصومة معه وإنما على أساس مشروع استكمال الثورة التي ننتمي إليها، موضحين أننا لا نسعى لإقصاء أحد، وإنما نرفض استئثار طرف بالسلطة والدولة وإقصائه لباقي الأطراف تماما.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المعارضة ترفض مشاركة الفلول في التظاهرات   مصر اليوم - المعارضة ترفض مشاركة الفلول في التظاهرات



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon