مصر اليوم - إخوان الأردن يعاتبون مرسي على رسالته إلى بيريز

"إخوان الأردن" يعاتبون مرسي على رسالته إلى بيريز

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إخوان الأردن يعاتبون مرسي على رسالته إلى بيريز

عمان ـ أسامة الرنتيسي

عاتب حزب "جبهة العمل الإسلامي" الذراع السياسي لجماعة "الإخوان" المسلمين في الأردن، الرئيس المصري محمد مرسي على رسالته التي سلمها سفيره لدى إسرائيل إلى رئيس الكيان شمعون بيريز وحملت توقيع مرسي. وأكد الحزب أن "الحزب أرسل الإثنين، رسالة عتاب إلى مرسي، وإن عتبنا جاء احتجاجًا على أن رسالة السفير المصري إلى جانب إرسال سفير للكيان الصهيوني جاء في مرحلة تزداد فيها عدوانية العدو الصهيوني على المقدسات والشعب الفلسطيني"، معبرًا عن صدمته إزاء نص هذه الرسالة وقال "مفاجأتنا كانت عظيمة، وإلى حد الصدمة، حين أطلعنا على رسالتكم التي حملها سفير بلدكم إلى رئيس الكيان الصهيوني، حتى كان عسيرًا علينا أن نصدق ما جاء فيها، أو أنها تحمل توقيعكم". ونوه الحزب الأردني في رسالته، إلى أن "معاهدة كامب ديفيد، انتقصت من سيادة مصر وأخرجتها من معادلة الصراع مع العدو الصهيوني، الذي أقام دولته على الاغتصاب والإرهاب والعدوان، والذي يشكل أعظم تهديد للمنطقة والعالم، بسبب طبيعته العنصرية ومشروعاته التوسعية، وأنه يتفهم ما يواجه مرسي من تحديات خطيرة على الصعيدين الداخلي والخارجي، ومن هنا فإننا لا نطالبكم والحالة هذه بإعلان الحرب على تل أبيب، لأننا نعلم أن تحرير فلسطين لا سبيل إلى تحقيقه قبل توحيد الأمة وانخراطها في مشروع جهادي تضع الأمة كل إمكاناتها فيه، ولكننا نطالبكم بالانسجام مع الثقافة التي نشأتم عليها، والقيم التي تربيتم عليها، والمفردات والتعابير التي تستند إلى قيمكم وثقافتكم، فشمعون بيريز الملطخة يديه بدماء العرب والمسلمين لن يكون صديقًا ولن يكون عزيزًا، وفلسطين المقدسة أرض الإسراء والمعراج والنبوات والحضارات، التي قدمت مصر آلاف الشهداء دفاعًا عن عروبتها وإسلاميتها لن تكون بلدًا لشذاذ الآفاق الذين زرعهم المستعمرون غدة سرطانية في وطننا". وتابع الحزب في رسالته "نحن ندرك أن هذه الصيغة التي تضمنتها رسالتكم إلى تل أبيب معتمدة ومقرة وموحدة، ولكننا ندرك أيضًا أن شعب مصر العظيم الذي انتخبكم والحركة الإسلامية التي قدمتكم لا يقبلون منكم أن تكونوا استمرارًا لمن سبقوكم ولا يرضون لكم إلا التميز في الخطاب والسلوك على حد سواء، فالعرف الخاطىء لا يلزم الكبار من أمثالكم، ونعرب عن أملنا بألا يتكرر الخطأ، ونأمل بألا تسمحوا مستقبلاً بمثل هذا الخطأ البروتوكولي، ونسأل الله سبحانه أن يغفر لكم وأرجو أن تسامحونا على الصراحة التي مبعثها حبكم والحرص على نصاعة سيرتكم والثقة بسعة صدركم".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إخوان الأردن يعاتبون مرسي على رسالته إلى بيريز   مصر اليوم - إخوان الأردن يعاتبون مرسي على رسالته إلى بيريز



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon