مصر اليوم - الطب النفسي ينفي تقرير إصابة عصام سلطان بالشذوذ الجنسي

"الطب النفسي" ينفي تقرير إصابة عصام سلطان بالشذوذ الجنسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الطب النفسي ينفي تقرير إصابة عصام سلطان بالشذوذ الجنسي

القاهرة - محيي الكردوسي

نفى مركز الطب النفسي التابع لجامعة عين شمس كل ما تم ذكره جملة وتفصيلاً على أحد المواقع الإلكترونية بخصوص التقرير المنسوب إلى المركز، والذي يتهم عضو اللجنة التأسيسية وعضو مجلس الشعب السابق عصام سلطان بالشذوذ الجنسي. وفسر المركز النفي بأن هذا المستند المنسوب إليه بتاريخ سنة ٢٠٠٣ يحتوى على أسماء لأطباء لم تكن موجودة خلال هذا التاريخ، أو قبله أو بعده، وبالتالي هي أسماء وهمية، و أن النموذج الذي كُتب عليه المستند ليس هو النموذج المستخدم في المركز، ولم يكن أحد النماذج في يوم من الأيام، و أن المضمون الذي ورد في هذه الشهادة لا علاقة له بالناحية العلمية، ولا يمكن استخراج شهادة بمثل هذا التشخيص، ومناقشته في شهادة رسمية يعتبر خطأ علمي فادح، و أنه ليس مسموحًا لأي من الأطباء العاملين في المركز بوضع هذا التشخيص على شهادة صادرة من المركز. وأضاف مركز الطب النفسي في نفيه لهذا المستند المزور أنه وبمراجعة دفاتر المستشفى تبين عدم وجود أي من الأسماء الموجودة في المستند المنسوب لمركز الطب النفسي، وكشف المركز عن أنه مركز جامعي، لا يعمل وفقًا لرغبات أو طلبات أي أجهزة مهما علا شأنها، و أن المركز يعمل فقط لخدمة الوطن وخدمة المرضى النفسيين، كما يرى المركز أن تداول هذه الشهادات بهذا الشكل  يدخل ضمن إطار محاولة النيل من المركز والهجوم على إدارته وتاريخه، باعتباره الأهم في مصر لعلاج المرضى النفسيين، وهو الأمر الذى يوصف بأنه تردي أخلاقي مهين، كما رفض المركز الزج باسمه في أتون الصراعات وتصفية الحسابات السياسية، وأكد أنه سوف يتقدم بما لديه من معلومات في بلاغ للنائب العام، لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية التى تحفظ حقوق وسمعة المركز. وكانت صحيفة "النهار" المصرية قد نشرت تقريرًا زعمت أنه صادر عن مركز الطب النفسى التابع  لجامعة عين شمس، حيث أفاد هذا التقرير المزعوم أن عصام سلطان وسعيد عبدالمجيد غانم قد دخلا مركز الطب النفسي في الثلاثاء 13آيار/مايو 2003، والتحقا بقسم الاضطرابات النفسية، وخضعا للكشف الطبي الدقيق من اللجنة الثلاثية برئاسة الدكتور أحمد سليمان منصور، ومعاونة الدكتور محمد محمود إبراهيم والدكتور رمضان عبدالله رمضان. وزعم التقرير أن السيد عصام سلطان يعاني من حالة وسواس الشذوذ الجنسي، والتي تجعله دائمًا عرضه لفكرة إقامة علاقات جنسية مع نفس جنسه، مع شعورة الدائم بالإثارة تجاهه، وأنه بالكشف على فتحة الشرج وتحليل بعض العينات التي أخذت لبيان وجود المادة اللزجة من عدمه، وجد أنه يعاني من عدم وجود أي أثار لوجود المادة اللزجة، والتي تثبت أنه مفعولاً به، وأحيانًا فاعلاً.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الطب النفسي ينفي تقرير إصابة عصام سلطان بالشذوذ الجنسي   مصر اليوم - الطب النفسي ينفي تقرير إصابة عصام سلطان بالشذوذ الجنسي



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon