مصر اليوم - مصلحة السجون تدرس نقل مبارك إلى مستشفى عسكري

مصلحة السجون تدرس نقل مبارك إلى مستشفى عسكري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصلحة السجون تدرس نقل مبارك إلى مستشفى عسكري

القاهرة ـ أكرم علي، أحمد عبدالله

أكد مساعد وزير الداخلية المصرية، لقطاع مصلحة السجون، أنه يتم حاليًا درس نقل الرئيس السابق حسني مبارك، من محبسه في مستشفى سجن المزرعة، في منطقة سجون طره إلى مستشفى عسكري، لعمل أشعة مقطعية على الرأس والضلوع. فيما قررت محكمة القضاء الإداري، تأجيل الدعوى القضائية التي تطالب بالإفراج الصحي عن الرئيس السابق حسني مبارك، لجلسة 29 كانون الثاني/يناير المقبل للمستندات ولضم التقارير الطبية الخاصة بمبارك. يأتي ذلك في حين أكد مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون، اللواء محمد إبراهيم أنه يتم حاليًا درس نقل الرئيس السابق حسني مبارك من محبسه في مستشفى سجن المزرعة في منطقة سجون طره إلى مستشفى عسكري لعمل أشعة مقطعية على الرأس والضلوع عقب سقوطه في دورة مياه المستشفى. وقال اللواء إبراهيم لـ"مصر اليوم" إن أسرة الرئيس السابق تقدمت بطلب عبر محامي الأسرة فريد الديب لنقل مبارك إلى مستشفى عسكري إثر تدهور حالته الصحية وعدم امتلاك مستشفى السجن للإمكانيات الطبية اللازمة لحالته الصحية حسب طلبهم. وأضاف مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون إنه تم استئذان النيابة العامة لدرس إمكانية نقل مبارك إلى مستشفى عسكرى للكشف عليه بواسطة جهاز الأشعة المقطعية، نظرًا لعدم احتواء مستشفى السجن على جهاز الأشعة وخشية الأطباء من وجود نزيف داخلي جراء سقوطه في دورة المياه. تجدر الإشارة إلى أن المحامى فريد الديب كان قد صرح في مداخلة هاتفية على إحدى القنوات الفضائية بأن صحة الرئيس السابق في تدهور مستمر وأنه يناشد الأجهزة الأمنية المعنية نقله إلى مستشفى عسكري، مشيرًا إلى أن مبارك أخبره خلال زيارته له في مستشفى السجن بأنه سيموت قريبًا. وفي سياقٍ ذي صلة، حضر جلسة نظر الدعوى القضائية التي تطالب بالإفراج الصحي عن مبارك، العشرات من أنصار الرئيس السابق، ورددوا هتافات "يا قضاة لا تخشون إلا الله"، "يسقط يسقط حكم المرشد"، وأحدثوا حالة من الهياج داخل قاعة المحكمة. وكان المحاميان يسري عبد الرازق ومحمد عبد الرازق المحاميان المتطوعان للدفاع عن الرئيس السابق حسني مبارك، طالبًا رئيس المحكمة بإصدار حكم تمهيدى بندب هيئة طبية لتوقيع الكشف الطبي على مبارك، وإيداع تقرير طبي عن حالته الصحية، وذلك في الدعوى التي طالبوا فيها بالإفراج الصحي عن الرئيس السابق. وأشار المحاميان في الدعوى التي اختصما فيها كلا من النائب العام ووزير الداخلية ومدير مصلحة السجون، إلى أنه يجب الإفراج الصحي عن الرئيس السابق، وفقًا للمادة 36 من القانون رقم 396 لسنة 1956، والتي نصت على أن كل محكوم يتبين لطبيب السجن أنه مصاب بمرض يعرض حياته للخطر، أو يعجزه كليًا يعرض أمره على مدير القسم الطبي للسجون، لفحصه، بالاشتراك مع الطبيب الشرعي للنظر في الإفراج عنه.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصلحة السجون تدرس نقل مبارك إلى مستشفى عسكري   مصر اليوم - مصلحة السجون تدرس نقل مبارك إلى مستشفى عسكري



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon