مصر اليوم - الزهار حل السلطة قرار فلسطيني لا يملكه عباس بمفرده

الزهار: حل السلطة قرار فلسطيني لا يملكه عباس بمفرده

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الزهار: حل السلطة قرار فلسطيني لا يملكه عباس بمفرده

غزة ـ محمد حبيب

اعتبر القيادي البارز  في حركة "حماس" الدكتور محمود الزهار تهديد الرئيس محمود عباس بحل السلطة الفلسطينية وتسليم مفاتيح الضفة الغربية  للاحتلال الإسرائيلي، محاولة لجر إسرائيل للتفاوض مرة أخرى. وأكد الزهار في تصريح صحافي السبت، أن  حل السلطة قرار فلسطيني لايملكه الرئيس عباس بمفرده، مشددا على انه  في القضايا المتعلقة بالوطن لابد من استشارة كافة الأطراف الفلسطينية الفاعلة في المنطقة. وتابع " لا يجوز للرئيس عباس أن يقفز من خطة إلى أخرى دون دراسة ..وحل السلطة لا يتم بشكل منفرد". وأضاف الزهار "  هذه السلطة شارك فيها كل الشعب الفلسطيني ، مستدركا هذا لا يعنى أننا متمسكون بالسلطة ، لكن يجب أن يكون هذا الموضوع في إطار التشاور  فهو يمس جزء كبير من الوطن . ورأى  القيادي البارز  في حركة "حماس" أن الرئيس عباس  يستخدم الآن هذه  الوسائل عندما رفضت إسرائيل الجلوس معه . وأضاف  "الرئيس عباس كان يقول سابقا  "لن اجلس للتفاوض دون وقف الاستيطان ،وبعد  تواصل الاستيطان بدأ يقول  اجلس للتفاوض حتى بأبسط الشروط  " وعن تطورات  ملف المصالحة الفلسطينية بعد السماح لحركة "فتح" بعقد مهرجان انطلاقتها بغزة والإفراج  عن بعض كوادرها من سجون القطاع ،قال الدكتور  الزهار  إن ملف المصالحة مرتبط  بتطبيق ما تم الاتفاق عليه ،موضحا أن حركته قدمت خطوات ايجابية في هذا الملف وعلى السلطة الفلسطينية وحركة "فتح" أن تقدم خطوات مماثلة في الضفة الغربية. وتابع "هناك خطوات تم الاتفاق عليها لم تنفذ في الضفة مثل إطلاق الحريات الكاملة  ووقف الاعتقالات والملاحقات من السلطة لأنصار "حماس" والإفراج عن أموالها  والسماح لمؤسساتها بالعمل وهو ما لم يتم منه شيء . من جانبه  أعرب  عضو المكتب السياسي للجبهة "الشعبية لتحرير" فلسطين الدكتور رباح مهنا عن أملة في أن يصدق الرئيس عباس في تصريحه ويقوم بحل السلطة وألا تكون مناورة. وقال  مهنا لوكالة "أنباء الشرق الأوسط " إن السلطة الفلسطينية أصبحت تشكل عبئا على القضية  الفلسطينية وهى لا تعمل  لصالحه بل لصالح أطراف أخرى حسب قوله. وتابع "أخشى أن يكون تهديد الرئيس عباس بحل السلطة محاولة لتحسين شروط التفاوض مع الاحتلال الإسرائيلي. وهدد الرئيس محمود عباس في مقابلة مع صحيفة "هآرتس" الجمعة بحل السلطة وإعادة تسليم مفاتيح الضفة الغربية لإسرائيل، في حال لم توقف إسرائيل البناء في المستوطنات ولم يحصل اي تقدم على صعيد مفاوضات السلام، بعد الانتخابات الإسرائيلية المقبلة في 22 كانون الثاني/ يناير المقبل . ودعا رئيس حزب إسرائيل بيتنا وزير الخارجية الإسرائيلي المستقيل أفيغدور ليبرمان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى تنفيذ تهديده باعتزال الحكم .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الزهار حل السلطة قرار فلسطيني لا يملكه عباس بمفرده   مصر اليوم - الزهار حل السلطة قرار فلسطيني لا يملكه عباس بمفرده



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon