مصر اليوم - المبادرة الأردنية الكونفدرالية مع فلسطين مطلب إسرائيلي

المبادرة الأردنية: الكونفدرالية مع فلسطين مطلب إسرائيلي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المبادرة الأردنية: الكونفدرالية مع فلسطين مطلب إسرائيلي

عمان – أسامة الرنتيسي

حذرت المبادرة الأردنية لمواطنة متساوية الشعب الاردني من التعامل مع التسريبات التي بثتها الصحافة الاسرائيلية حول مشروع إتحاد كونفدرالي بين الأردن والدولة الفلسطينية التي لازالت محتلة بلا سيادة وبلا استقلال حقيقي. وقالت المبادرة في بيان صادر، الأربعاء، وتلقى "مصر اليوم" نسخة منه أن الكونفدرالية المزعومة والتي تناولتها هذه التسريبات لا تعدو كونها مطلبا إسرائيليا أولا وأخيرًا هدفه حماية أمن اسرائيل واستمرار هيمنتها على الاراضي الفلسطينية قبل أي اعتبار آخر. وأكدت بأن الاصرار على طرح مثل هذه المشاريع وفي هذا الوقت الحرج وبعيدا عن أعين الشعبين الأردني والفلسطيني أمر يثير الارتياب ويتآمر على حقوق الشعب الفلسطيني في الاستقلال والتحرير والسيادة وعلى المصالح الاستراتيجية للشعب الاردني . كما ترى المبادرة أن الظروف الموضوعية في المنطقة وعلى المستوى الاقليمي وداخل الأردن والوطن الفلسطيني المغتصب ليست ملائمة حاليا للبحث في ملف في غاية الأهمية والخطورة مثل الكونفدرالية بين دولتي الأردن وفلسطين . وتصر المبادرة على أن البحث الآن في مشروع كونفدرالي لا يخدم الأهداف الوطنية العليا للشعبين الاردني والفلسطيني على اعتبار ان الجميع يدرك الان باستحالة قيام دولة فلسطينية مستقلة في ظل الظروف الحالية . وتؤكد المبادرة موقفها الثابت منذ تأسست في رفض أية مشاريع او مقترحات تمس بأي شكل من الأشكال بالهوية الوطنية الأردنية وبحق العودة الثابت لجميع اللاجئين الفلسطينيين سواء في الأردن أو في العالم وأكدت ان أي بحث في مستقبل العلاقة بين الشعبين يتم بإرادة الشعبين الشقيقين وفي ظل حكومات ديمقراطية منتخبة في البلدين. كما ورفضت المبادرة أي بحث في هذا السياق قبل حصول الشعب الفلسطيني على استقلاله الكامل وتحرره وسيادته على جميع أراضيه وحذرت المبادرة من أن يكون السعي لهذه النقاشات هدفه العودة الى طاولة المفاوضات العبثية عبر رافعة أردنية وبعيدا عن مصالح ورقابة الشعبين . وترى المبادرة بأن على الجانبين وقبل الحديث عن الكونفدرالية أو الاندماج أو مشاريع الوحدة ان يؤسسا لنظام ديمقراطي تعددي وبرلماني تراعى فيه حقوق الانسان ودولة المؤسسات , وتتوفر لجميع مواطنيه حرية المشاركة الفعالة في مؤسسات الحكم ، واستقلال القضاء وسيادة القانون، والمواطنة على أسس واضحة قائمة على قاعدة المساواة التامة والاختيار الشعبي الطوعي الحر والأجواء الديمقراطية الحقيقية . وتضم المبادرة مجموعة من الاكاديميين والمثقفين والاعلاميين الاردنيين من أصول فلسطينية، وتضع في اولوية عملها قضايا سحب الارقام الوطنية من الاردنيين من اصول فلسطينية، وقضية حق العودة، والمحافظة على الهوية السياسية للفلسطينيين. وكانت وسائل الاعلام الاردنية والعربية اهتمت خلال الايام الماضية بتصريحات نسبت للرئيس الفلسطيني محمود عباس يدعو فيها الى طرح جدي للكنفدرالية، وهو ما نفته السلطة بعد ذلك على لسان رئيس دائرة المفاوضات الدكتور صائب عريقات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المبادرة الأردنية الكونفدرالية مع فلسطين مطلب إسرائيلي   مصر اليوم - المبادرة الأردنية الكونفدرالية مع فلسطين مطلب إسرائيلي



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon