مصر اليوم - تأجيل جلسات الحوار الوطني رسميًا والكنائس تعلق مشاركتها

تأجيل جلسات الحوار الوطني رسميًا والكنائس تعلق مشاركتها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تأجيل جلسات الحوار الوطني رسميًا والكنائس تعلق مشاركتها

القاهرة ـ علي رجب

تم رسميًا تأجيل جلسات الحوار الوطني، بناءًا على طلب حزب "التيار المصري"، ومجموعة من الأحزاب الأخرى، وذلك لحين التأكد من التزام جميع المشاركين بما تم الاتفاق عليه في الجلسات، كما أعلن رئيس حزب "الإصلاح والتنمية" أنور عصمت السادات، الأحد، انسحابه من عضوية لجنة الوساطة في الحوار الوطني، وتعليق مشاركة حزبه في أي حوارات وطنية مقبلة، على خلفية ما خرج به قانون الانتخابات الجديد. كذلك أعلنت الكنائس المصرية الثلاث تعليق مشاركتها في جلسات الحوار الوطني، حتى إعلان نتائج هذه الحوار. وقال السادات في تصريح له، الأحد، "إن قانون الانتخابات سمح للنواب بتغيير صفتهم بعد الانتخاب، خلافًا لما تم الاتفاق عليه في الحوار الوطني، من حظر تغيير الصفة الانتخابية للنائب عقب فوزه بالعضوية،". وكان وكيل مؤسسي حزب "التيار المصري" وعضو مجلس الشورى إسلام لطفي قد طالب جميع القوى السياسية وممثلي الأزهر الشريف والكنائس الثلاث بتعليق جلسات الحوار الوطني، في ظل تنصل حزب "الحرية والعدالة" صاحب الأغلبية في مجلس الشورى من وعد رئيس الجمهورية، بدراسة مقترح تعديل المواد الخلافية في الدستور. وقال لطفي في تصريح سابق لـ"مصر اليوم": "التلميحات التي صدرت من حزب الأغلبية في اجتماعين متتاليين في جلسات الحوار الوطني، والتي مفادها تنصل الحزب مما تم الاتفاق عليه فيما يخص تعديلات بعض مواد الدستور، تدفعني لاقتراح تعليق جلسات الحوار الوطني، حتى تعيد أطراف الحوار (رئاسة - أحزاب - أزهر وكنائس) تأكيدها على التزامها بما يتم الاتفاق عليه". كذلك أعلن حزب "مصر" انسحابه من جلسات الحوار الوطني، واصفًا إياها بأنها "غير ذات جدوى"، حيث أكد الحزب أنه "لا يتم تنفيذ ما يتم التوافق بشأنه داخل جلسات هذا الحوار".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تأجيل جلسات الحوار الوطني رسميًا والكنائس تعلق مشاركتها   مصر اليوم - تأجيل جلسات الحوار الوطني رسميًا والكنائس تعلق مشاركتها



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon