مصر اليوم - مبادرة حقوقية لوقف الانتهاكات ضد المتظاهرين

مبادرة حقوقية لوقف الانتهاكات ضد المتظاهرين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مبادرة حقوقية لوقف الانتهاكات ضد المتظاهرين

القاهرة ـ علي رجب

  أصدرت 13 منظمةً حقوقيةً مبادرةً من 10 نقاطٍ لوقف الانتهاكات ضد المعارضة والنشطاء تتضمّن إقالة النائب العام المستشار طلعت عبدالله ووزير الداخلية الحالي اللواء محمد إبراهيم والتحقيق مع قياداتٍ من جماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة بتهمة احتجاز نشطاء ومتظاهرين وتعذيبهم عند سور الاتحادية دون وجه حق.    وقالت المبادرة، التي شملت تغليظ عقوبة التعذيب وتعديل قانون الشرطة، إنّ نحو 53 مواطناً قُتِلوا في الأحداث الأخيرة اعتراضاً على تصرفات النظام الحاكم من بينهم 38 مواطناً من بورسعيد وحدها، في الوقت الذي تجاهل فيه الرئيس محمد مرسي تلك الأحداث كلها واتّجه لتشديد الإجراءات في مواجهة المظاهرات السلمية وإطلاق يد الداخلية في التعامل مع المتظاهرين، لافتة إلى أنّ مرسي تجاهَل المطالب كلها المتعلقة بإعادة هيكلة الداخلية، بل ولجأ وكبار مسئوليه إلى تشجيع الضباط على مواصلة عملهم بالطريقة نفسها التي كانوا يتبعونها في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.    وشملت المبادرة بالإضافة إلى إقالة النائب العالم ووزير الداخلية الحاليين، تشكيل لجانٍ للتحقيق في وقائع الموت على يد ضباط الشرطة ولجانٍ أخرى لتفتيش مقار مراكز الشرطة للبحث عن محتجزين في شكل غير قانوني ومحاسبة المسؤولين عن ذلك، كما شملت سحب قانون التظاهر الذي تنوي الحكومة تقديمه لمجلس الشورى وكذا تغليظ عقوبة التعذيب على ضباط الشرطة وتعديل قانون الشرطة بما يمنع من استخدام القوة المفرطة والأسلحة النارية في مواجهة المتظاهرين السلميين، إلى جانب التحقيق مع قيادات من الإخوان وحزب الحرية والعدالة بشأن احتجاز وتعذيب نشطاء ومتظاهرين عند سور قصر الاتحادية وإحالتهم إلى الجنايات، وكذلك إعادة هكيلة الوزارة وقوات الداخلية بما يضمن السيطرة الفعلية لقوات الأمن على الأرض في مواجهة المجرمين والبلطجية.   وقع على المبادرة كلٌّ من المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، مركز النديم لتأهيل ضحايا التعذيب، المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، مركز قضايا المرأة المصرية، مؤسسة المرأة الجديدة، المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، نظرة للدراسات النسوية، الائتلاف المصري لحقوق الطفل، المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة، مركز الأرض لحقوق الإنسان ومصريون ضد التمييز الديني.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مبادرة حقوقية لوقف الانتهاكات ضد المتظاهرين   مصر اليوم - مبادرة حقوقية لوقف الانتهاكات ضد المتظاهرين



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon