مصر اليوم - هدوء حذر يخيم على التحرير مع استمرار الاعتصام

هدوء حذر يخيم على "التحرير" مع استمرار الاعتصام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هدوء حذر يخيم على التحرير مع استمرار الاعتصام

القاهرة ـ أكرم علي

خيم الهدوء الحذر على ميدان التحرير وكوبري قصر النيل، صباح الأحد، بعد ليلة من الاشتباكات التي وقعت بين الأمن ومتظاهرين والتي أسفرت عن وفاة أول متظاهر ويبلغ من العمر 27 عامًا، بسبب الاختناق الناتج عن الغازات المسيلة للدموع. ورصد "مصر اليوم" غلق مداخل ميدان التحرير، ومنع السيارات من الدخول، فيما تمركزت قوات الأمن فى محيط السفارة الأميركية في شارع كورنيش النيل، وفرضت عدد من التشكيلات الأمنية أمام فندق "سميراميس". وقال أحد المتظاهرين، إنهم معتصمون في الحديقة المنتصفة في الميدان، ولم يشتبكوا مع قوات الأمن، والذين يذهبون هناك لا يمثلون المعتصمين في الميدان.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هدوء حذر يخيم على التحرير مع استمرار الاعتصام   مصر اليوم - هدوء حذر يخيم على التحرير مع استمرار الاعتصام



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon