مصر اليوم - منظمة حقوقية تطالب النائب العام بالتحقيق في أحداث المقطم

منظمة حقوقية تطالب النائب العام بالتحقيق في أحداث المقطم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - منظمة حقوقية تطالب النائب العام بالتحقيق في أحداث المقطم

القاهرة ـ مصر اليوم

   تقدم رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان حافظ أبو سعده، بالبلاغ رقم 820 عرائض النائب العام للعام 2013 للتحقيق في الاعتداءات التي حدثت أمام مبنى جماعة الإخوان المسلمين، وما قام به شباب جماعة الإخوان من الاعتداء على بعض الصحافيين الموجوين أمام المقر العام للجماعة في المقطم لمتابعة أحداث الاشتباكات أمام المكتب، وضربهم النساء وذلك لمنع بعض الشباب والنشطاء السياسيين من عمل بعض الرسوم الجرافيتي التي تعبر عن اعتراضهم على سياسة الإخوان مما أدى إلى إصابة بعضهم، وأكثر من ذلك قيامهم بالتحرش ببعض الناشطات السياسيات والصحافيات وقيامهم بتوجيه بعض العبارات المسيئة بالسب والشتم وصفع النساء والسحل للشباب مما يتنافى مع روح الدين الإسلامي الذين يدعون أنهم يحكمون به ويلتزمون بأحكامه وأوامره في التعامل مع المواطنين الشرفاء مما يعد تجسيدا واضحا للاعتداء على حرية الرأي التعبير والحريات العامة وحقوق الإنسان حيث لم يقم النشطاء والصحافيون الموجودون بالاعتداء على مقر الإخوان ولا على أي من الأفراد المنتمين له والموجودين أمامه.    وأكد أبو سعده في بلاغه للنائب العام، أن شباب الجماعة اعتدى على الموجودين من سيدات ورجال وإعلاميين بـ«الشوم، والعصي، والكراسي، والسلاسل الحديدية»، وسقط العديد من المصابين بجروح بالغة بالجسد، ومن بينهم الناشط السياسي "أحمد دومة".، الذين قاموا بسحله لمسافة تقرب من 100 متر على الأرض وانهالوا عليه ضربا، وعند قيام بعض المصورين بتصوير الحدث اعتدى عليهم شباب الإخوان بالضرب، وتم التعدي على محمد طلعت محرر من جريدة "المصري اليوم"، وبعدها قام شباب الإخوان بإبعاد الصحافيين والشباب الموجودين من أمام مقر الجماعة نهائيا مما يعد انتهاكا صارخا لحرية الصحافة والتعبير. وأضاف أبو سعده في بلاغه أن هذا الأمر يعد انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان ومن أهمها الحق في سلامة الجسد والحريات العامة وأخصها حرية الرأي والتعبير مما يخالف المواثيق الدولية الموقعة عليها مصر وكذلك مخالفة للقانون، فكل ما أتاه الأفراد المنتمون لجماعة الإخوان المسلمين أمام المقر العام لمكتب الإرشاد بالمقطم يشكل جرائم طبقا لقانون العقوبات يستأهل العقاب. وطالب أبو سعده، النائب العام بالتحقيق في واقعة الاعتداء على النشطاء والصحافيين والنساء أمام المقر العام لمكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين وتقديم المتهمين للمحاكمة بتهمة الضرب العمد وأحدث إصابات والسب للمجني عليهم.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - منظمة حقوقية تطالب النائب العام بالتحقيق في أحداث المقطم   مصر اليوم - منظمة حقوقية تطالب النائب العام بالتحقيق في أحداث المقطم



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon