مصر اليوم - جبهة الإنقاذ توافق على انضمام أقباط من أجل مصر

"جبهة الإنقاذ" توافق على انضمام "أقباط من أجل مصر"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جبهة الإنقاذ توافق على انضمام أقباط من أجل مصر

القاهرة - خالد حسانين

  انضمت حركة "أقباط من أجل مصر"، الخميس، إلى جبهة "الإنقاذ الوطني"، بعد أن أقرت الجبهة بكل أعضائها الموافقه بالإجماع على انضمام الحركة لها . وقالت الحركة في بيان لها، الخميس، "ونحن نرى أننا في فترة حرجة جدًا، تتطلب من جموع الشعب المصري الوقوف صفًا واحدًا، وتجبرنا على أن نتغاضى عن أي اختلافات بيننا، وتحتم علينا التوحد لمواجهة الخطر الأعظم على مصر، وعلى أبناء مصر جميعًا، وأن جبهة الإنقاذ هي الممثل الأقوى للمعارضة المصرية، وأن انضمامنا إليها سيزيدها شرعية، وسيزيدنا قوة، لاسيما بعد استجابتها لمطالب الشباب الثوار، فيما يجمع الخبرة السياسية والانطلاقة الثورية للشباب، وأيضاً لبناء ظهير مجتمعي يعضد ويؤكد على أهمية توحيد كلمة المعارضة، للعمل على بناء مستقبل أفضل لبلدنا الحبيبة مصر". وأكد البيان أن "الجبهة تستخدم الطرق السلمية والمشروعة في التعبير عن رأيها، وتنبذ العنف بكل أشكاله، وهذا ما يتفق تمامًا مع مبادئنا وأهدافنا، ولا يخيفنا أو يزعجنا مايردده البعض من هجوم سافر على الجبهة، لكن يزيدنا تمسكًا بها، وإيمانًا بدورها". يذكر أن "رابطة أقباط من أجل مصر" قد تأسست عام 2009 للدفاع عن حقوق الأقباط المصريين، ولم يكن للأقباط صوت سياسي سوى الكنيسة قبل ثورة "25 يناير"، لاسيما منذ عهد الرئيس الراحل أنور السادات، والكنيسة كمؤسسة تم اختزالها في شخص قداسة البابا الراحل شنودة الثالث، الذي أرغمته الظروف السياسية على أن يلعب هذا الدور، إلا أن أزمة كنيسة "العمرانية" دفعت الآلاف منهم إلى التحرك والخروج للشوارع، حيث كسروا القاعدة وخرجوا عن صمتهم، لتصبح "رابطة أقباط من أجل مصر" الواجهة السياسية لهم في أكثر من واقعة، واستنكروا تهاون الحكومة المصرية مع الأحداث الطائفية، واللجوء إلى جلسات الصلح العرفية، وطالبوا بقانون موحد لدور العبادة، وحرية بناء الكنائس.   

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جبهة الإنقاذ توافق على انضمام أقباط من أجل مصر   مصر اليوم - جبهة الإنقاذ توافق على انضمام أقباط من أجل مصر



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon