مصر اليوم - السلطة الفلسطينية ترفض دعوة قطر لقمة مصالحة في القاهرة

السلطة الفلسطينية ترفض دعوة قطر لقمة مصالحة في القاهرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السلطة الفلسطينية ترفض دعوة قطر لقمة مصالحة في القاهرة

غزة ـ محمد حبيب

رفضت السلطة الفلسطينية، اقتراح أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثان، بعقد قمة عربية مصغرة في القاهرة برئاسة مصر، وبمشاركة من يرغب من الدول العربية، إلى جانب حركتي "فتح" و"حماس"، لدفع وتنفيذ المصالحة الوطنية الفلسطينية، معتقدةً أنها "تمس بوحدة التمثيل الفلسطيني". وقال المستشار السياسي لرئيس السلطة محمود عباس، نمر حماد، تصريح نشرته الوكالة الرسمية الفلسيطينية "وفا"، "إن الدعوة إلى أية قمة عربية مصغرة،يفترض بها تكريس وحدة التمثيل الفلسطيني، وأن هناك مرجعية واحدة لشعبنا، دفع ثمنًا غاليًا من أجل انتزاعها، وبالتالي هناك ممثل واحد للشعب الفلسطيني في أي مؤتمر رسمي، سواء كان قمة عربية أو إقليمية أو دولية، أو اجتماع وزاري أو غيره"، موضحًا أن "المصالحة الوطنية قطعت أشواطًا طويلة من خلال حوار الفصائل الوطنية الفلسطينية، التي تمت برعاية الأشقاء في مصر، وآلياتها وتوقيت تنفيذها واضحة ومحددة، وهي بحاجة للتنفيذ، وأن أي جهد سواء من الأشقاء أو الأصدقاء، يجب أن يدعم تنفيذ ما تم الاتفاق عليه وفق اتفاقي القاهرة والدوحة، لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية". وأكد المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية، طاهر النونو، أن "أميركا وإسرائيل تمارسان ضغوطًا على رئيس السلطة محمود عباس، كي لا تتم المصالحة الفلسطينية"، فيما أرجع رفض عباس المشاركة في القمة العربية المصغرة المزمع عقدها في القاهرة، خلال الأيام المقبلة، إلى التخوف من نتائج أي انتخابات قد تُعيد "حماس" إلى القيادة. ورحب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خالد مشعل، في تصريح لصحيفة "الشرق" القطرية، باقتراح أمير قطر لعقد قمة عربية مصغرة لدفع المصالحة الفلسطينية، مثمنًا الجهود القطرية في الدفع نحو المصالحة وتذليل العقبات التي تواجهها، مضيفًا "إن دعوة أمير قطر، دعوة مرحب بها وهي قابلة للنجاح، وإن قطر قطعت جهودًا كبيرة في الماضي، ولا تزال تواصل جهودها، حيث شهدت الدوحة محطة من أهم محطات هذه المصالحة، وهي اللقاء مع الرئيس عباس، وما ترتب عليها من توافقات فلسطينية". وكان أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، قد اقترح خلال افتتاحه القمة العربية الـ 24 في الدوحة، الثلاثاء الماضي، عقد قمة عربية مصغرة في القاهرة برئاسة مصر، وبمشاركة من يرغب من الدول العربية، إلى جانب حركتي "فتح" و"حماس" لدفع وتنفيذ المصالحة الفلسطينية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السلطة الفلسطينية ترفض دعوة قطر لقمة مصالحة في القاهرة   مصر اليوم - السلطة الفلسطينية ترفض دعوة قطر لقمة مصالحة في القاهرة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon