مصر اليوم - العلمي يتولي قيادة حماس في غزة في ظل غياب هنية

العلمي يتولي قيادة "حماس" في غزة في ظل غياب هنية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العلمي يتولي قيادة حماس في غزة في ظل غياب هنية

غزة ـ محمد حبيب

أكد نائب رئيس الوزراء في الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة زياد الظاظا أن هنية سيغادر الخميس المقبل إلى الدوحة لحضور اجتماع المكتب السياسي لحركة "حماس". ونفى الظاظا علمه بتفويض عضو المكتب السياسي للحركة عماد العلمي لإدارة غزة في غياب هنية, مبيناً خلال برنامج لقاء مع مسؤول في غزة :"أنه اذا تم تفويض عماد العلمي ربما سيكون ذلك لإدارة شؤون حركة "حماس" في غزة خلال فترة غياب هنية, موضحاً أن نائب رئيس الوزراء هو من يتولي إدارة شوؤن الحكومة , بالاضافة الى الوزراء المكلفين للوزارات المختلفة". وكانت مصادر صحفية نقلت عن حركة "حماس" تولي العلمي ادارة غزة في ظل السفر المرتقب لرئيس الوزراء في الحكومة المقالة اسماعيل هنية الى الدوحة لحضور اجتماعات المكتب السياسي.وكان هنية انتخب نائبا لرئيس المكتب السياسي للحركة في القاهرة الشهر الماضي. وأكد الظاظا أن الاحتلال الإسرائيلي لم يلتزم برفع الحصار المفروض على قطاع غزة بعد الاعتذار الذي قدمه الاحتلال لتركيا. وبين الظاظا أن الاحتلال زاد الحصار, ولم يلتزم بتعهداته بإنهائه ورفعه عن القطاع وفتح المعابر بعد الاعتذار لتركيا , مضيفاً :" هو لم يرفع شيئا من الحصار ". وأوضح الظاظا أن الاحتلال أغلق المعابر 20 يوماً خلال شهر مارس, مشيراً أن الاحتلال أغلق المعبر 5 أيام خلال الأسبوع الماضي أي أنه مستمر في إغلاق المعابر بشكل دائم . وأشار أن الاحتلال يشدد الحصار على غزة منذ أكثر من 7 سنوات على كافة المستويات من أجل عزل الشعب الفلسطيني عن الخارج , بالإضافة إلى أنه يمنع دخول وحركة الأموال من والى غزة, ويمنع الشعب الفلسطيني من الاستيراد والتصدير عبر أي من المعابر. وأوضح أن الاحتلال يفرض قيوداً على 6 آلاف صياد يعيلون أسرهم, مشيراً إلى أنه قلص مسافة الصيد إلى 3 ميل, في حين كان الصيادين في العام 1967 يعملون على عمق المياه الدولية الفلسطينية. ودعا الظاظا العالم إلى التحرك من أجل وقف جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني, مؤكداً أن الشعب الفلسطيني لا يستسلم أبداً. وتمنى أن تفتح زيارة أردوغان لغزة الشهر المقبل آفاقاً جيدة لإنهاء الحصار, مشدداً على ضرورة أن يتمم الموقف التركي من الاعتذار بإنهاء الحصار. وفيما يتعلق باستقالة فياض قال :" استقالة فياض قضية داخلية وخاصة بينه وبين عباس, ولا علاقة لنا بها لا من قريب ولا من بعيد". وفيما يخص ملاحقة الشباب بغزة على قصات الشعر ولباسهم , بين الظاظا أنه ذلك سلوك معزول من أفراد الشرطة لسلوك سلبي معزول من الشباب وأن ذلك لا يمثل سياسة الحكومة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العلمي يتولي قيادة حماس في غزة في ظل غياب هنية   مصر اليوم - العلمي يتولي قيادة حماس في غزة في ظل غياب هنية



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon