مصر اليوم - الطيب  الأزهر حامي حمى مصر والشريعة

الطيب : الأزهر حامي حمى مصر والشريعة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الطيب : الأزهر حامي حمى مصر والشريعة

القاهرة ـ علي رجب

شدد الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف على أن الأزهر هو حامي حمى الوطن والشريعة والمصريين ،وأنه يقف على مسافة واحدة من كل التيارات السياسية، ويسعى للمحافظة على المصالح العليا للبلاد، ويدافع عن حرية أبنائها؛ فهو على مدار أكثر من ألف عام يحافظ على دوره الريادي ووسطيته واعتداله؛ فلم يتخندق يومًا في تيارٍ أو حزبٍ، وإنما كان دائمًا وأبدًا معبرًا عن ضمير هذه الأمة. وقال إن رسالة الأزهر هي الحفاظ على السلام بين المصريين على المستوى الداخلي، أما على المستوى العالمي فهي تحقيق السلام بين العالم الإسلامي والعالم الغربي. وأضاف الطيب " إنني أعتقد أن الأحداث الأخيرة أثبتت أن هناك إجماعًا وطنيًا على تقدير وحب الأزهر شيخًا ومشيخة، والأزهر من موقعه القيادي يشكر كل المصريين، ويدعوهم إلى العمل كلٌّ في موقعه من أجل هذا الوطن العزيز علينا جميعًا"، مضيفًا أن قناة الأزهر المدعومة من قلوب الملايين وعقولهم سترى النور قريبًا بإذن الله، وسيصل صوتها إلى جميع المصريين وكل محبي الأزهر ومصر في العالم، وستكون منبرًا لتصحيح المفاهيم المغلوطة، والفتاوى الخارجة عن حدود وسطية الإسلام وسماحته. جاء ذلك خلال استقبال  الدكتور أحمد  الطيب شيخ الأزهر، بمكتبه اليوم مجموعة من السياسيين والمثقفين والنشطاء الاجتماعيين، الذين أكدوا على أن الأزهر الشريف وشيخه هما المرجعية للأمة بعامة والشعب المصري بخاصة؛ حيث يعبران عن آلامها وآمالها، ويستوعبان كل المصريين. من جانبه، أشاد المستشار أحمد الفضالي، رئيس حزب السلام الديمقراطي ، بجهود الإمام الأكبر في رعاية هذا الصرح الإسلامي والتاريخي العريق، الذي تتجه إليه أنظار جموع المصريين في تحقيق السلام الاجتماعي لأبناء الوطن الواحد، مضيفًا أن الأزهر هو قبلتنا في الفكر والوعي، مؤكدًا أن هذه المجموعة من المثقفين والسياسيين والنشطاء قد اجتمعت منذ أيام في دار الشبان المسلمين وقررت أن تكون نواة لدعم مصر الإسلامية، وعلى رأسها الإمام الأكبر والبابا. بدوره، أكدَّ القمص بولس بطرس أن فضيلة الإمام الأكبر هو إمام كل المصريين، وصمام الأمان وحصن الاطمئنان لمصر كافة . و علقت الأستاذة  سناء السعيد عضو المجلس القومى للمرأة : إن الإمام رمزٌ شامخٌ، ومثالٌ لعالم الدين الذي يقود جموع الأمة إلى ما فيه خير الوطن.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الطيب  الأزهر حامي حمى مصر والشريعة   مصر اليوم - الطيب  الأزهر حامي حمى مصر والشريعة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon