مصر اليوم - حزبي سلفي يُطالب بإعدام أحمد الزند

حزبي سلفي يُطالب بإعدام أحمد الزند

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حزبي سلفي يُطالب بإعدام أحمد الزند

القاهرة - الديب أبوعلي

تساءل نائب رئيس حزب "الوطن" السلفي الدكتور يسرى حماد، عبر تدوينة كتبها على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عن إمكانية تطبيق أحد مواد قانون العقوبات المصري على من دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما، في خطاب علني إلى التدخل في شؤون مصر الداخلية.وعلق حماد "أن الإعدام هي عقوبة التهمة الثابتة، حسب قانون العقوبات الذي يحكم به رجال القضاء المصري"، في إشارة منه إلى حديث رئيس نادي القضاة المستشار أحمد الزند بشأن تدويل قضية القضاة إذا ما تم إقرار القانون الجديد للقضاء.وكان أحمد الزند قد وجّه رسالة إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما، في مؤتمر صحافي لنادي القضاة، مساء الاثنين الماضي، قال فيها إن" الولايات المتحدة الأميركية التي تفخر بتمثال الحرية، أنفقت ملايين الدولارات لنشر الفوضى الخلاقة، وحريتها لم تفد المصريين، وأقول لأوباما إذا كنت لا تدري ما يحدث في مصر، فتلك مصيبة وإن كنت تعرف فالمصيبة أكبر، فالسياسيون والقضاة يتعرضون لمضايقات وانتهاكات وعلى أميركا أن تتحمل مسؤوليتها وأن ترفع هذا العبء عن كاهل الشعب المصري خاصة القضاة، فالسن بالسن والعين بالعين والبادئ أظلم".وطالب حماد المجلس الأعلى للقضاء الحفاظ على هيبة البلاد والقضاء، معتبرا أن الدعوات التي وجهت إلى الولايات المتحدة من أجل التدخل في مصر يعد عبث بأمن الدولة وعبث باستقلال القضاء وخلط بين الشأن الخاص والمصلحة الشخصية.واستشهد حماد بالمادة(77) من قانون العقوبات، والتي تنص على أن"يعاقب بالإعدام كل من ارتكب عمدًا فعلا يؤدي إلى المساس باستقلال البلاد أو وحدتها أو سلامة أراضيها"، بالإضافة إلى المادة (77 ب)  تنص على أن "يعاقب بالإعدام كل من سعى لدى دولة أجنبية أو تخابر معها أو مع أحد ممن يعملون لمصلحتها للقيام بأعمال عدائية ضد مصر" .وذكر حماد نص المادة (77 د) التي تؤكد أن "يعاقب بالسجن إذا ارتكبت الجريمة في زمن سلم، وبالأشغال الشاقة الموقتة إذا ارتكبت في زمن حرب كل من سعى لدى دولة أجنبية أو أحد ممن يعملون لمصلحتها أو تخابر معها أو معه، وكان من شأن ذلك الإضرار بمركز مصر الحربي أو السياسي أو الدبلوماسي أو الاقتصادي".وأختتم تدويته قائلا ، إذا وقت الجريمة بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي أو السياسي أو الدبلوماسي أو الاقتصادي أو بقصد الإضرار بمصلحة قومية لها، كانت العقوبة الأشغال الشاقة المؤقتة في زمن السلم والأشغال الشاقة المؤبدة في زمن الحرب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حزبي سلفي يُطالب بإعدام أحمد الزند   مصر اليوم - حزبي سلفي يُطالب بإعدام أحمد الزند



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon