مصر اليوم - الأزهر يُدين الإعتداءات الصهيونية المتكررة على المسجد الأقصى

الأزهر يُدين الإعتداءات الصهيونية المتكررة على المسجد الأقصى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأزهر يُدين الإعتداءات الصهيونية المتكررة على المسجد الأقصى

القاهرة- علي رجب

  نَدد مجلس الأزهر الشريف، الثلاثاء، باقتحام عشرات المستوطنين الصهاينة باحات المسجد الأقصى الشريف في مدينة القدس المحتلة تحت حراسة شرطة الإحتلال الإسرائيلي . وقال في بيان رسمي بهذا الشأن "إن الأزهر الشريف إذ يدين هذه الأحداث وتلك الإعتداءات التي تتم بشكل ممنهج ومستمر؛ فإنه يهيب بالحكام العرب والمسلمين والمجتمع الدولي سرعة التدخل لوقف هذه الإنتهاكات، وإحترام مشاعر أكثر من مليار ونصف من المسلمين في العالم."  وحذر الأزهر من تكرار مثل هذه الأحداث، والتي تتم على مرأى ومسمع من الجميع ، دون أن تلقى ردًا حاسمًا يحول دون تكرارها بين الحين والآخر مما ينذر بعواقب وخيمة. وناشد مجلس جامعة الأزهر فى بيانه جامعة الدول العربية ، ومنظمة المؤتمر الاسلامى ، وحكومات الدول العربية والاسلامية من واقع مسؤوليتهم أمام المولى عز وجل بضرورة التحرك السريع من أجل العمل الجاد على وقف هذه الاعتداءات والتى تمثل تهديداً واضحاً للسلام العالمى، لافتاً إلى أن هذه الاعتداءات تمس عقائد ومشاعر جميع المسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها وكانت مجموعات من المستوطنين الصهاينة قد إقتحمت ، صباح الثلاثاء، ساحات المسجد الأقصى عبر باب المغاربة، بمناسبة الذكرى الـ 46 لما يسمى "توحيد القدس″، بمشاركة عدد من قيادات حزب الليكود الإسرائيلي. وفي سياق متصل قال مصدر مقدسي، إن "مجموعتين من المستوطنين المتطرفين تضم أكثر من 40 متطرفاً إسرائيلياً إقتحموا المسجد منذ الصباح، بمشاركة أعضاء وقيادات من حزب الليكود، تحت حراسة من الشرطة الاسرائيلية ، وقاموا بجولات في ساحاته وأروقته". وشرع جيش الإحتلال الإسرائيلي إثر ذلك بمنع الفلسطينيين الذين تقل أعمارهم عن 50 عاماً، من الدخول إلى باحات المسجد، من بينهم طلاب العلم والمساطب الدينية الذين يداومون على جلوس الحلقات يومياً فيه. ويذكر أن مجموعات إسرائيلية متطرفة دعت لاقتحام المسجد الأقصى في هذه “الذكرى” لا سيما بعد منع نائب رئيس الكنيست موشيه فيخلن في وقت سابق من الدخول للأقصى. في غضون ذلك إستنكر الشيخ عزام الخطيب مدير دائرة الأوقاف الاسلامية “منع الاحتلال للمسلمين من النساء والشبان دخول الأقصى وتحويل ساحاته إلى ثكنة عسكرية حيث تنتشر فيه قوات الاحتلال وضباط كبار، فيما حمل الخطيب شرطة الإحتلال المسؤولية لما يحدث في الأقصى"  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأزهر يُدين الإعتداءات الصهيونية المتكررة على المسجد الأقصى   مصر اليوم - الأزهر يُدين الإعتداءات الصهيونية المتكررة على المسجد الأقصى



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon