مصر اليوم - المخابرات الجوية وراء خطف المطرانين في سورية

المخابرات الجوية وراء خطف المطرانين في سورية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المخابرات الجوية وراء خطف المطرانين في سورية

دمشق ـ جورج الشامي

كشف المعارض السوري البارز ميشيل كيلو أن جهة تقف وراءها المخابرات الجوية خطفت المطرانين يوحنا ابراهيم مطران حلب (شمال) للسريان الارثوذكس وبولس يازجي مطران حلب للروم الارثوذكس، أواخر نيسان/أبريل في كفر داعل القريبة من حلب. وقال كيلو في حديث له، إن الأمر عندما افتضح وانكشف سلّمت تلك الجهة المطرانين لفرع من فروع الجوية يبعد 10 كم عنها بهدف إخفاء المسألة وتبرئة نفسها من الموضوع، مؤكداً أن المطرانين ما زالا لدى الجهة نفسها حتى الآن. وفي السياق نفسه طالب بطاركة الكنائس في القدس الاثنين بإطلاق سراح مطرانين أرثوذكسيين خطفا الشهر الماضي في سوريا، داعين إلى وقف دورة العنف في هذا البلد. وقد خطف يوحنا إبراهيم مطران حلب (شمال) للسريان الارثوذكس وبولس يازجي مطران حلب للروم الارثوذكس، اواخر نيسان/ابريل في كفر داعل القريبة من حلب. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الخطف لكن مصادر في كنيسة الروم الأرثوذكس وكذلك النظام السوري أكدت أن الخاطفين هم "جهاديون شيشانيون". وقال بطريركا القدس الأرثوذكس والكاثوليك في بيان إن "عملية الخطف الرهيبة هذه لاثنين من كبار رجال الدين مؤشر إضافي إلى الوضع المأساوي في سوريا وظاهرة بالغة الخطورة وجديدة في منطقتنا". وأضاف البيان أن "أفكارنا تتجه إلى جميع سكان سوريا وخصوصاً جماعاتها المسيحية ورؤسائها الروحيين الذين يعانون الآلام والعنف ويتعرضون للمعاملة السيئة". وقد وقع البيان تيوفيلوس الثالث بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن للروم الأرثوذكس، والمونسنيور فؤاد طوال، بطريرك القدس للاتين. ودعا البطريركان "جميع الأشخاص المتورطين في هذا النزاع إلى البحث عن السلام والاستقرار لما فيه مصلحة جميع السوريين وإلى وقف دورة العنف هذه وإراقة الدماء". وأضافا "نطالب أيضاً بالإفراج الفوري عن المطرانين ابراهيم ويازجي وبعودتهما إلى كنيستيهما وأبناء أبرشيتيهما". وتقول منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان إن المسيحيين الذين يشكلون حوالي 5% من الشعب السوري، يواجهون أوضاعاً صعبة في إطار الفوضى الناجمة عن الصراع الدامي المستمر منذ آذار/مارس 2011. وطالب البابا فرنسيس والمجموعة الدولية بالإفراج عن المطرانين المخطوفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المخابرات الجوية وراء خطف المطرانين في سورية   مصر اليوم - المخابرات الجوية وراء خطف المطرانين في سورية



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon