مصر اليوم - جَوَّعْتُونا حملة جديدة في الإسماعيلية ضد مرسي وحكومته

"جَوَّعْتُونا" حملة جديدة في الإسماعيلية ضد مرسي وحكومته

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جَوَّعْتُونا حملة جديدة في الإسماعيلية ضد مرسي وحكومته

الإسماعيلية ـ يسري محمد

   نظم حزب التحالف الشعبي في الإسماعيلية مساء الثلاثاء سلاسل بشرية في ميدان الفردوس في وسط المدينة تحت شعار "جوعتونا" ضد الحكومة الحالية والرئيس محمد مرسي وسياساته.  ورفع المحتجون اللافتات التي كُتب عليها "يسقط يسقط حكم مرسي " و "حكومة سلفني شكراً" و"لا لصندوق النقد الدولي" و"اتمرن قبل ما تتشرد ". وشارك في السلاسل البشرية التيار الشعبي وحركة كفاية وحملات تمرد وبلدنا حقنا. وتعد السلاسل البشرية "جوعوتنا" ضد سياسات حكومة الرئيس مرسي الاقتصادية التي أدت إلى الارتفاع الرهيب في الأسعار وغلاء المعيشة على المواطن وانحيازها للأغنياء وعدم الاهتمام بمعاناة الفقراء والكادحين بل إنها أدت إلى مزيد من قهر وظلم الشعب المصري.    وقال كرم عبد الحليم وهو أحد أعضاء حزب التحالف الشعبي في الإسماعيلية إن حملة جوعوتنا ضمن حملات أخرى للضغط على الرئيس والحكومة ومنها حملة تمرد وبلدنا حقنا وحركة كفاية والتيار الشعبي . وأضاف أنهم يحاولون توصيل رسالة مفادها بأنه لم يحدث أي تغير وأن النظام الحالي هو نظام مبارك نفسه ولا يوجد أي شيء للفقراء أو العمال ولا يوجد أي شيء ملموس بالعكس الاقتصاد كل يوم في انهيار كامل والبنوك على وشك الإفلاس ولا يوجد أي نظام اقتصادي أو سياسي واضح.    وأضاف أن هيبة مصر بدأت في الهبوط على المستوى الداخلي أو الخارجي وأنهم قاموا بثورة هدفها عيش وحرية وعدالة اجتماعية ولم يكن هدفها أن الشعب يجوع. وتابع أنهم يوجهون رسالة للمسؤولين في مصر والحزب الحاكم ـ الحرية والعدالة ـ الذي يعتبر حزب وطني جديد، على حد وصفه. وتساءل أين الحالة الاقتصادية والسياسية التي وعدوا بها وأين النقود التي من المقرر أن تأتي لتبني الاقتصاد والمشروعات.    وأكد أنهم مستمرون إلى آخر خطوة وهدفهم هو التأكيد أن الشعب إذا لم ينزل ويدافع عن ثورته سيضييع. وقال محمد عبد الرحمن عثمان إن حملة جوعوتنا هي حملة تجمع حملات أخرى عدة من ضمنها حملة تمرد التي يتم من خلالها جمع التوقيعات لفقد السلطة شرعيتها والإطاحة بالرئيس محمد مرسي بشكل سلمي وينضم معهم حملة بلدنا حقنا وهي حملة خاصة بقضايا العدالة الاجتماعية والاقتصادية وسيتم تكرار الفاعلية حتى يتم تجمع أكبر عدد من التوقيعات في حملة تمرد وتوعية المواطنين بحقوقهم الاقتصادية وأهمية العدالة الاجتماعية للمجتمع . وقال حسام عبد اللطيف وهو أحد أعضاء التحالف الشعبي إن هذه هي الفاعلية الأولى التي يشارك فيها حملات ثورية مختلفة وأنهم مجتمعون لعمل ثوري واحد وحملة بلدنا حقنا مستمرة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جَوَّعْتُونا حملة جديدة في الإسماعيلية ضد مرسي وحكومته   مصر اليوم - جَوَّعْتُونا حملة جديدة في الإسماعيلية ضد مرسي وحكومته



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon