مصر اليوم - طوارئ الإسماعيلية تؤجل محاكمة جهاديين لدواعي أمنية

طوارئ الإسماعيلية تؤجل محاكمة جهاديين لدواعي أمنية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طوارئ الإسماعيلية تؤجل محاكمة جهاديين لدواعي أمنية

الإسماعيلية - يسري محمد

قررت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ الإسماعيلية، الاثنين، تأجيل محاكمة ثلاثة جهاديين بينهم حماد أبو شيته في قضية تنظيم التوحيد والجهاد والتي صدرت ضدهم أحكاما بالإعدام والمؤبد لإدانتهم بقتل رجال شرطة وجيش في هجمات مسلحة على مركز شرطة ثان العريش وبنك الإسكندرية إلى جلسة 23 أيلول/ سبتمبر المقبل، لدواعي أمنية وعدم حضور المتهمين من محبسهم، ولحين ورود تحريات الأمن الوطني، وسماع شهادة المقدم طارق هجرس مجرى التحريات. وكانت أحكام صدرت بحق المتهمين في أيلول/ سبتمبر الماضي ضمن 18 آخرين صدرت ضدهم أحكاماً بالإعدام والمؤبد في القضية المعروفة باسم تنظيم التوحيد والجهاد، إلا أنهم كانوا هاربين وأعيد محاكمتهم بعد القبض عليهم. ويعاد محاكمة كلا من إبراهيم سليمان عيد فياض والمحكوم عليه بالإعدام شنقا غيابيا، وأحمد عبد الله حمدان قيشاوي الشهير بحمادة شيته، وعلام محمد علي والمحكوم عليهما بالسجن المؤبد"غيابيا" وذلك لاشتراكهم مع آخرين في مهاجمة مبنى قسم ثان العريش ومبنى بنك الإسكندرية مما تسبب في استشهاد ضباط وأفراد من القوات المسلحة والشرطة والاستيلاء على أسلحة وذخيرة خلال عام2011 . وورد أسم شيته في تصوير مرئي لخاطفي رجال الشرطة والجيش يطالبون فيه بالإفراج عنه مقابل إطلاق سراحهم، قبل أن تتم عملية تحريرهم يوم الأربعاء الماضي. وسبق أن أصدرت محكمة أخرى في أيلول/سبتمبر الماضي حكمها على 14 متهما في تنظيم التوحيد والجهاد بالإعدام شنقا والسجن المؤبد على 4 آخرين من بينهم المتهمين الذين تم القبض عليهما، أخيرا في مدينة العريش وبراءة 6 آخرين وانقضاء الدعوة عن متهم لوفاته. وتم تعزيز الإجراءات الأمنية داخل وخارج مجمع محاكم الإسماعيلية، خصوصا وأن المتهمين كانوا من ضمن من طلبت المجموعة المسلحة التي خطفت رجال الشرطة والجيش الأسبوع الماضي بالإفراج عنهم. ويحاكم المتهمون بتهم إنشاء وإدارة جماعة التوحيد والجهاد التي تدعو إلى تكفير الحاكم وإباحة الخروج عليه والاعتداء على أفراد القوات المسلحة باستخدام القوة والعنف. ويواجه المتهمون أيضا تهم قتل ثلاثة ضباط بينهم ضابطين من الشرطة وأخر من القوات المسلحة بالإضافة إلى ثلاثة مجندين ومواطن والشروع في قتل آخرين في هجمات مسلحة على بنك الإسكندرية وقسم شرطة ثان العريش خلال شهري حزيران/يونيو، وتموز/يوليو من العام قبل الماضي. كما تشمل التهم تخريب مباني وأملاك عامة وسيارات وإلقاء عبوات مفرقعة وسرقة أسلحة نارية وذخائر مملوكة لوزارة الداخلية بالإضافة إلى حيازة محررات ومطبوعات تتضمن ترويجا لفكر الجماعة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طوارئ الإسماعيلية تؤجل محاكمة جهاديين لدواعي أمنية   مصر اليوم - طوارئ الإسماعيلية تؤجل محاكمة جهاديين لدواعي أمنية



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon