مصر اليوم - خطف ناشط في السويس وتهديده بالرجم والجلد لتطاوله على الرئيس

خطف ناشط في السويس وتهديده بالرجم والجلد لتطاوله على الرئيس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خطف ناشط في السويس وتهديده بالرجم والجلد لتطاوله على الرئيس

السويس - سيد عبد اللاه

اتهم الناشط السياسي في السويس فوزي عبد الفتاح الدكتور محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين بخطفه واحتجازه وتهديده بالجلد والرجم حياً لتطاوله على رئيس الجمهورية والتحريض على النزول يوم 30 حزيران/يونيو الجاري في عدد من البيانات والمنشورات والمطالبة بمحاكمة شعبية لنظام الإخوان وللدكتور محمد مرسي. وأكد فوزي عبد الفتاح وهو رئيس لجنة حقوق الإداريين في التربية والتعليم سابقاً والناشط السياسي إنه أثناء توجهه إلى منزله مساء الاثنين الواقع في منطقة 46 في حي الجناين في السويس وجد سيارة "جيب سوداء اللون ومن دون لوحات معدنية" تنتظره في مدخل طريق المنزل وقاموا بإيقافه وسؤاله عن تحقيق الشخصية وعندما سأل عن هويتهم، قالوا له "إحنا شرطة" وبعدها أجبروه ركوب السيرة بحجة أنه مطلوب القبض عليه وعندما اعترض على الركوب لأنه لا يرى أي سيارات شرطة أجبروه على الركوب بالقوة مرددين "إحنا جهة أمنية عليا" وبعدها قاموا بتغمية عينه وتوجهوا به مسافة طويلة بالسيارة وبعد ما يقرب من ساعتين أجبروه على الصعود طابقاً واحداً تقريباً في أحد المنازل وفوجئ بنفسه وسط مجموعة من الرجال، ويقوم أحد الملتحين منهم بالتحقيق معه في البيانات التي كان يقوم بتوزيعها وقاموا بوضع سكين على رقبته لأكثر من مرة وتهديده بالذبح وهو يقوم بترديد الشهادة بصوت عال وتهديده بالجلد والرجم حياً وبعد ساعات من التحقيق أتى شخص آخر ليكمل التحقيق معه وقام بتصويره وبعدها طلبوا منه فتح الهاتف المحمول به وطمأنة أهله ثم أعادوا غلقه مرة أخرى وبدأت سلسلة من الاعتداءات والسب والقذف واتهامه بالكفر والإلحاد ثم قاموا بعصب عينيه مرة أخرى وأنزلوه من السيارة معصوب العينين فوجد نفسه يتخبط في المواطنين فقام برفع عصبة عينيه ليجد نفسه في منطقة السيدة عائشة في القاهرة وسط زحام المواطنين فدخل مسجد السيدة عائشة ليصلي الظهر في المسجد بعد احتجازه لساعات من قبل مجهولين ثم عاد إلى محافظة السويس ليحرر المحضر رقم 1069 إداري الجناين ضد جماعة الإخوان المسلمين على رأسهم الدكتور محمد مرسي لتقوم قوات الشرطة بالتوجه إلى منزله صباح الأربعاء لصحبته إلى نيابة السويس والتحقيق في الواقعة ثم احتجازه في قسم شرطة الجناين يذكر أن فوزي عبد الفتاح هو أحد النشطاء السياسيين الذي اشتهر بطبع وتوزيع بيانات شديدة اللهجة ضد النظام السابق وتم إلقاء القبض عليه لمرات عدة وقتها وتابع نشر بيانات وتوزيعها على المواطنين فى النظام الحالي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خطف ناشط في السويس وتهديده بالرجم والجلد لتطاوله على الرئيس   مصر اليوم - خطف ناشط في السويس وتهديده بالرجم والجلد لتطاوله على الرئيس



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon