مصر اليوم - مدينة سرت الليبية تشيع قتلى مواجهات الحرم الجامعي

مدينة سرت الليبية تشيع قتلى مواجهات الحرم الجامعي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مدينة سرت الليبية تشيع قتلى مواجهات الحرم الجامعي

طرابلس – مفتاح المصباحي

شيّعت مدينة سرت الليبية (وسط البلاد) الجمعة قتلى المواجهات المسلحة الدامية بين مجموعة من الطلاب التي شهدها حرم جامعة "سرت" الخميس، حيث أدَّت إلى سقوط قتيلين وإصابة عشرة آخرين بجروحٍ بعضها خطيرة.. ويرجع فتيل هذه المواجهات إلى مشاجرة بين شخصين خارج الجامعة حدثت الأربعاء، ليتطور لاشتباك داخل الحرم الجامعي في ظل الانتشار الرهيب للسلاح بين المواطنين الليبيين وضعف الأجهزة الأمنية الحكومية وعدم سيطرتها على الوضع داخل البلاد. وطالب أعضاء في المؤتمر الوطني عن مدينة سرت الحكومةَ المؤقتة بتفعيل الجيش والشرطة، وجمع السلاح المنتشر بين المواطنين، كما طالبوا مجلس سرت المحلي بالعمل على تهدئة الأوضاع حقناً للدماء. من جهةٍ أخرى تمت مناقشة الأوضاع الأمنية داخل جامعة طرابلس، وردود فعل طلابها والعاملين بها من حيث الاعتصامات والوقفات الاحتجاجية، وإقفال أبوابها، وذلك في الاجتماع الذي عُقد الخميس بمقر رئاسة الجامعة وحضره وزير الداخلية بالحكومة المؤقتة"محمد الشيخ"، ووزير التعليم العالي"محمد أبوبكر"، ورئيس الجامعة..  اعتصام قاده اتحاد طلبة وقيادات الجامعة أدى إلى إغلاق مداخل ومخارج الجامعة ليومٍ واحد، وذلك للمطالبة بضرورة تفعيل الأمن داخلها، والحد من الاعتداءات التي يتعرض لها بعض أعضاء هيئة التدريس الجامعي، والمضايقات التي تتعرض لها الطالبات داخل الحرم الجامعي.. وحمَّل بيانٌ لجامعة طرابلس أصدرته الثلاثاء، وزارة الداخلية مسؤولية حماية الجامعة باعتبارها الجهة الشرعية والمسؤولة عن حماية مؤسسات الدولة الليبية، موضحاً أن لن تكون هناك فرصة لعملية تعليمية صحيحة وناجحة دون توفر الأمن والآمان داخل الحرم الجامعي.. فيما طالبَ البيان كافة الطلاب بتقدير الوضع الأمني داخل ليبيا، وعدم فتح المجال لمن يحاول العبث بقدرات هذا الوطن وإعطاء الفرصة للتنسيق بين إدارة الجامعة ووزارتي التعليم العالي، والداخلية لإيجاد حل جذري لمشاكل الجامعة المتراكمة حتى تتفرغ بكامل شرائحها ومكوناتها للعمل على الرفع من مستوى العمليتين التعليمية والبحثية.. وفي ذات السياق كان بيانٌ لوزارة الداخلية قد أوضح أن الوزارة ستقوم بتشكيل لجنة يكون اتحاد طلبة الجامعة طرفاً فيها لإيجاد .آلية يُتَّفق بشأنها تضمن توفير الأمن والأمان داخل الحرم الجامعي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مدينة سرت الليبية تشيع قتلى مواجهات الحرم الجامعي   مصر اليوم - مدينة سرت الليبية تشيع قتلى مواجهات الحرم الجامعي



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon