مصر اليوم - السوريون في الأردن يتعرضون للعنف والاستغلال

السوريون في الأردن يتعرضون للعنف والاستغلال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السوريون في الأردن يتعرضون للعنف والاستغلال

عمان ـ مصر اليوم

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، من تعرض اللاجئين السوريين من النساء والأطفال إلى خطر العنف وسوء المعاملة والإهمال والاستغلال، فضلاً عن مزاعم عن تجنيد الأطفال السوريين اللاجئين في الجماعات المسلحة. وكشف تقرير صادر عن "اليونيسف"، الجمعة، نشرته صحيفة "الغد" الأردنية الأحد، تحت عنوان "الحياة المحطمة"، عن أن "هناك ارتفاعًا في نسب العنف الأسري في مجتمعات اللاجئين السوريين، تحديدًا ضد الفتيات القاصرات والنساء والأطفال الذكور، وارتفاع المخاوف من التحرش والعنف الجنسي ضد الفتيات والنساء، والمخاطر التي يواجهها الأطفال السوريون في الأردن، وعلى رأسها مزاعم التجنيد من قبل الجماعات المسلحة. ونقل التقرير عن سوريين في الأردن قولهم، "إن هناك أطفالاً يقيمون الآن في مخيم الزعتري كانوا متورطين مع المجموعات المسلحة التي تقاتل في سورية، وأن بعض اليافعات كن يطبخن للمسلحين، وبعض الأطفال الذكور يعودون إلى سورية بعد أن يستخدموا مخيم الزعتري كمصدر موقت لتلقي العلاج الطبي، وأن بعض اللاجئين ومقدمي الخدمات يعتقدون أن هؤلاء الصبية يعودون إلى سورية للقتال بمحض إرادتهم، لكن هناك ادعاءات ظهرت اخيرًا عن أن مجموعات مسلحة قادمة من سورية تجند أطفالاً من المخيم". وأوضحت "اليونيسف"، أن "هناك تقارير متزايدة بشأن نشاطات لعصابات داخل مخيم الزعتري، يتورط فيها معظم الرجال السوريين وكذلك بعض الأطفال، وأن تلك العصابات مرتبطة بشوارع معينة ومناطق معينة في المخيم"، لافتة إلى تحديات العمل والزواج المبكر وعمل الأطفال. وفي ما يخص التعليم، أطلقت المنظمة جرس الإنذار، من أن جيلاً كاملاً من الأطفال السوريين قد يحرم من التعليم، إذ أن نحو 78 % من الأطفال في مخيم الزعتري لا يذهبون إلى المدارس، وفي خارج المخيم والمجتمعات المضيفة تتراوح نسبة التسرب حسب المناطق ما بين 50 الى 95 %، فيما أرجعت أسباب عدم توجه الأطفال إلى المدارس إلى إيمانهم بأنهم سيعودون قريبًا إلى سورية، إضافة إلى الخوف من العنف والتحرش في الطريق إلى المدرسة، وانخراط نسبة من الأطفال في سوق العمل، وبعد مدارس الإناث عن أماكن سكن العائلات، وأخيرًا كلفة المواصلات المرتفعة، حيث تجاوز عدد الطلبة السوريين الملتحقين مجانًا بمدارس الأردن الحكومية 55 ألفًا. وأشارت المنظمة في تقريرها أيضًا إلى "الزواج المبكر لفتيات تحت سن 18 في عائلات قادمة من سورية"، حيث السن القانوني للزواج هو 16، بينما تتزوج فتيات عند سن 13، موضحة أنه "لا تعرف نسب الزواج المبكر في الزعتري، لكن هناك أدلة غير مؤكدة على تحول من زواج الفتيات من صبية بأعمار مقاربة، إلى الزواج من رجال يكبرونهن بكثير في الأردن، فيما تسعى بعض العائلات إلى تأخير زواج بناتهن لسبب الأوضاع غير المستقرة" وأكدت "اليونيسف"، أن التقرير يعرض خلاصة ما جمعته "اليونيسف" بشأن أوضاع الأطفال والنساء اللاجئين في الأردن، باعتبارهم الفئة الأكثر تأثرًا بالصراع، معتبرة أن التقرير يُعد بمثابة مؤشر إلى كيفية التوجه والتطوير وتحسين استهداف الخدمات المقدمة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السوريون في الأردن يتعرضون للعنف والاستغلال   مصر اليوم - السوريون في الأردن يتعرضون للعنف والاستغلال



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon