مصر اليوم - الليبرالي المصري قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا

"الليبرالي المصري": قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الليبرالي المصري: قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا

الإسكندرية – أحمد خالد

أكد التيار الليبرالي المصري أن قطع العلاقات الدبلوماسية مع سورية لا يخدم المصالح العليا للدولة، بل يحدث أضرارا بالغة بالدور الريادي المصري في المنطقة، ويدخل مصر في الصراع الطائفي بين السنة والشيعة الدائر حاليا في المنطقة والذي ترعاه الولايات المتحدة. وقال التيار في بيان أصدره الأحد إن جماعة الإخوان في سورية والنظام البعثي هما من حولوا ثورة الشعب السوري السلمية بغية الحرية إلى حرب طائفية، بين السنة والعلويين وهذه الحرب لن تتوقف إلا بتوافق سياسي يرتضيه الشعب السوري، مشيرا إلى أنه يتوجب على مصر أن تلعب دوراً رئيسياً في إيجاد مثل هذا التوافق بدلا من القرار "الأرعن" بقطع العلاقات، على حد وصف البيان. وأضاف المنسق العام للتيار رشاد عبد العال  أن إقدام جماعة الإخوان الحاكمة على اتخاذ قرار قطع العلاقات مع سورية في هذا التوقيت إنما يهدف إرضاء واشنطن ومحاولة لململة الفصائل الإسلامية التي بدأت تخرج من عباءتها قبل 30 حزيران/يونيو الجاري وهو موعد مطالبة غالبية الشعب المصري بسقوط حكم جماعة الإخوان .  وحذر التيار من خطورة أن تتحول مصر إلى قاعدة لانطلاق الجهاديين إلي الأراضي السورية .  وقال المنسق العام للتيار" لقد عانت مصر ومازالت من ويلات العائدين من أفغانستان وباكستان وألبانيا، فمصر ليست بحاجة لجيل جديد من المتشددين يقوم بتكفير الدولة والمجتمع عقب العودة من جهادهم المزعوم" .  وأضاف " على الأجهزة الأمنية أن تنحاز للمصالح العليا للدولة بعيدا عن توجهات الرئيس وجماعته وتقوم بملاحقة هؤلاء الجهاديين ومن يقدمون الدعم اللوجيستي لهم وتقديمهم للعدالة" .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الليبرالي المصري قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا   مصر اليوم - الليبرالي المصري قطع العلاقات مع سورية يهدف لإرضاء أميركا



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon