مصر اليوم - مصر اليوم تنفرد بنشر تفاصيل واقعة خطف طبيب في سوهاج‏

"مصر اليوم" تنفرد بنشر تفاصيل واقعة خطف طبيب في سوهاج‏

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر اليوم تنفرد بنشر تفاصيل واقعة خطف طبيب في سوهاج‏

سوهاج - أمل باسم

بعد اختطاف الطبيب علاء عبد الملاك من مستشفى دار السلام في محافظة سوهاج والاتصال بأسرته من هاتفه وطلب فدية 300 ألف جنيه، كان لـ"مصر اليوم"هذا التقرير في محاولة لكشف غموض الواقعة ومعرفة تفاصيلها.   في البداية قال الدكتور مايكل سمير صديق الطبيب المختطف إن الدكتور علاء عبد الملاك من الأطباء الشباب وجاء إليه بعض الأشخاص في مستشفى دار السلام، طالبين منه الذهاب معهم للكشف على أحد أقاربهم نظراً لحالته الصحية الخطيرة، وبعد ذهاب الطبيب معهم تم الاتصال بأسرته، وطلب فدية 300 ألف جنيه، ولكون أسرته لا تملك المال لدفع الفدية، كما أن الطبيب المختطف شاب في بداية حياته المهنية ولعلم الخاطفين عدم مقدرة الأسرة على دفع المبلغ، فتم تخفيض الفدية إلى 150 ألفاً، ولكن حتى بعد خفض المبلغإلا أن الأسرة غير قادرة على دفعها.   وأشار إلى أن أمين حزب الحرية والعدالة الدكتور محمد المصري يحاول بكل جهد التدخل لاستراجاع الدكتور علاء عبد الملاك الطبيب المختطف. وكان لـ"مصر اليوم" لقاء مع أمين حزب الحرية والعدالة في سوهاج الدكتور محمد المصري ليكشف لنا ماذا يفعل لاسترجاع الطبيب المختطف، وهل هذه المساعدة إنسانية أم حزبية ولها أهداف سياسية. وقال الدكتور محمد المصري "بعد حدوث الواقعة مباشرة، قام على الفور بالاتصال بمدير أمن سوهاج اللواء محسن الجندي وتقديم بلاغ رسمي بالواقعة، وأشار إلى أنه قام أيضاً بالاتصال بنقيب الأطباء لإصدار بيان رسمي من النقابة ليدين الواقعة، وبالفعل هذا ما حدث وطالب البيان رجال الأمن بسرعة استرجاع الطبيب والقبض على الخاطفين. وأكد المصري أن كل ما يقوم به ليس له علاقة بالحزب، ولكن هذا واجبه كطبيب تجاه زملائه لكونه كان طبيبآ في مستشفى دار السلام، وأضاف أنه سيقدم كل ما يستطيع أن يقدمه لمستشفى دار السلام وللأطباء ولأهله كلهم الذي عاش معهم 10 أعوام في دار السلام، وأنه لا يهتم بديانة الطبيب المختطف وكل ما يهمه هو أنه زميل، وهذا واجبه الإنساني ولا يهتم بآرائه السياسية أو معتقداته الدينية، مشيراً إلى أنه حدث من قبل أن تم اختطاف طبيبين مسيحيين وتم استرجاعهما بعد جهود قام بها. وعن كثرة خطف الأطباء المسيحيين وطلب فديه، قال إن هذه حوادث قدرية وصدفة وليست حوادث طائفية، وأشار إلى أن مدير أمن سوهاج أكد له أنه تم تحديد أماكن الخاطفين وسيتم استرجاع الطبيب المختطتف في خلال ساعات.   وقال مكتب المعلومات والعلاقات العامة في مديرية أمن سوهاج إن الأمن يكثف جهوده لاسترجاع الطبيب وكشف غموض الواقعة والقبض على الخاطفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصر اليوم تنفرد بنشر تفاصيل واقعة خطف طبيب في سوهاج‏   مصر اليوم - مصر اليوم تنفرد بنشر تفاصيل واقعة خطف طبيب في سوهاج‏



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon