مصر اليوم - تباين آراء المصريين بشأن خطاب الرئيس مرسي

تباين آراء المصريين بشأن خطاب الرئيس مرسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تباين آراء المصريين بشأن خطاب الرئيس مرسي

سوهاج- أمل باسم

تباينت آراء المواطنين، بعد خطاب الرئيس مرسي، بشأن أهمية الخطاب، وكيف كان الرئيس يتكلم بلغه الشارع المصري البسيط، وعلي الجانب الآخر لم يفهم بعض المواطنين هدف الخطاب الذي اتهم فيه علنًا الكثير من أبناء الوطن . فكان لـ"مصر اليوم"هذا التقرير عن آراء المواطنين من أبناء سوهاج في خطاب الرئيس محمد مرسي. في البداية قالت سميه إسماعيل، ربة منزل، بأن الرئيس، "أهان القضاء في خطابه وهذا يجعله يوضح خوفه من قضاء مصر الشامخ العادل الذي سيرجعه السجن قريبًا"، علي حد قولها.  وأشارت بأنها تعتب علي الفريق عبد الفتاح السيسي، لوجوده في المؤتمر وتصفيقه له، وقالت بأن "الشعب هو من سيبقي بجانب القوات المسلحة وليس مرسي وكان علي السيسي عدم الحضور والانحياز إلي الشعب". وأضافت شيماء خالد،دكتورة أطفال، بأن الخطاب كان ضربة قاضية لكل أعداء الوطن من المعارضين، وأثبت لهم بأن الرئيس أقرب إلي لشارع المصري منهم، وأنه يتكلم باللغة التي يفهمها الشارع، وأشارت بأن الخطاب موجه للطبقة الفقيرة التي تئن يوميًا من أفعال المعارضة، التي تحارب من أجل عدم استقرار مصر، وأضافت  أن هذا الخطاب الصريح مع الشعب سيرفع شعبيه الرئيس محمد مرسي، وسيكسب الطبقة الفقيرة التي يراهن عليها المعارضون لأن خطابه امتزج بالفكاهة والحسم والصدق مع الشعب المصري. وأشار عواد العريان، تاجر، أنه لم يفهم شيئًا من الخطاب غير بعض أسماء العظماء الذين قدموا الكثير للوطن، وأضاف بأن الرئيس محمد مرسي، كان عليه الالتزام بالنص ولا يليق برئيس جمهورية مصر،  أن يتحدث بهذه الطريقة وأن يرمي الاتهامات بدون دليل أو جهة تحقيق، وأضاف أنه كان يتمني خروج الرئيس بكلمات طيبه للمواطنين حتى يتراجعوا عن يوم30 حزيران /يونيو، وبخطابه هذا قد اثر سلبًا وسيجعل الأعداد تتزايد عن ما كانت عليه قبل خطابه. وقالت ناديه محمد، موظفه، بأن  كلمات الرئيس كانت متزنة ومرتبه ومعبره، وعكس ما يقال من أعداء الإسلام والشريعة وقالت، نحن جميعًا مع الشريعة ومع أول رئيس شرعي منتخب، ويوم30 حزيران/ يونيو، لن تتصدي لهم الشرطة ولكن الإرادة الشعبية ستتصدي لهؤلاء الذين حين فشلوا في الصندوق ذهبوا للشوارع، ولا يعلمون شيئاً عن قواعد الديمقراطية. وأكد أحمد منصور، طالب جامعي، بأن الخطاب كان طويلاً جداً، وفي كل دقيقه تمر كنت انتظر إن يقال شيئاً مفيداً ومهماً، ولكن لم يقال شئ غير بعض أسماء النظام السابق الذي انتهي، وأشار  بشعوره بأن الرئيس في هذا الخطاب برر فشل نظامه بذكر النظام السابق.‏

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تباين آراء المصريين بشأن خطاب الرئيس مرسي   مصر اليوم - تباين آراء المصريين بشأن خطاب الرئيس مرسي



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon