مصر اليوم - القوى السياسية تتسابق لتوزيع  بياناتها أمام مساجد السويس

القوى السياسية تتسابق لتوزيع بياناتها أمام مساجد السويس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القوى السياسية تتسابق لتوزيع  بياناتها أمام مساجد السويس

السويس ـ سيد عبداللاه

استغلت التيارات السياسية كافة، الجمعة، أبواب المساجد المزدحمة بالمصليين في السويس بعد صلاة الجمعة في الحشد لتظاهرات 30 حزيران/ يونيو سواء مؤيدة للرئيس محمد مرسي أو مناهضة له حيث وزعت حركة "الدفاع عن الجمهورية" بيانًا على المواطنين في ميدان الأربعين وشوارع المحافظة، صباح الجمعة، أوضحت من خلاله رؤيتها لما بعد 30 حزيران/ يونيو، وإسقاط نظام "الإخوان"، وأنه لا بد من إتاحة المناخ الأفضل للأحزاب والقوى السياسية، وتدبير حوارًا بين الجميع للتوافق، وتابعت الحركة في بيانها: "ويقوم الجيش بحماية المرحلة الانتقالية وإدارة الشئون الداخلية للدولة، وإلغاء الدستور والعمل بدستور 71 بشكل مؤقت، وأن يتولى رئيس المحكمة الدستورية مهمة رئيس الجمهورية، وحل "مجلس الشورى". كما أصدرت هيئة  علماء الأزهر في السويس بيانًا يدعو لنبذ العنف والحفاظ على البلاد في ظل الأوضاع الراهنة والتناحر بين مؤيدين الرئيس محمد مرسي ومعارضيه حيث أكد البيان أن الإسلام كفل حرية التعبير والمعارضة على أن تكون ملتزمة بضوابط شرعية وليست دعوة للتخريب والتدمير. هذا وقد حمل البيان رسالة إلي الأطراف المتنازعة تؤكد حرمة الدماء وعلو شأن مصر ويدعو المتظاهرين من الجانبين على الحفاظ على الأرواح والممتلكات ، كما وجه دعوة للبائعين والمشترين بعدم استغلال الظرف الراهن والتزام السماحة في أخلاق الصبح وتجنب إحداث أزمات نتيجة التصارع على  الشراء الغير مبرر وقد أكد بيان علماء الأزهر على دور المؤسسة العسكرية كدرع واقٍ للبلاد. هذا وقد وزعت حملة "تمرد" أيضا بيانها الختامي عقب صلاة الجمعة في إطار الحشد لـ 30 حزيران/ يونيو حيث أوضحت إنه بعد مرور عام كامل لم يستطيع الرئيس تحقيق أمال المصريين فقط ازدياد في الشهداء والمصابين و الأزمات ، كما ذكر البيان غلاء الأسعار ومقتل الجنود في رفح و سقوط شهداء في الذكرى الثانية للثورة ككشف حساب لعام مر من فترة حكم الرئيس محمد مرسي . هذا وقد طالب بيان حملة تمرد المواطنين بالخروج لإسقاط نظام الحكم الإخواني موضحاً أن التجمع 30 حزيران/ يونيو سيكون في ميدان الأربعين ظهراً وسيكون هناك مسيرة أخرى تتوجه لميدان الأربعين عقب صلاة العصر. هذا وقد شهدت أبواب المساجد أيضا مناقشات حادة تطورت أحيانا إلي اشتباكات لفظية بين مؤيدي الرئيس مرسي ومعارضيه.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - القوى السياسية تتسابق لتوزيع  بياناتها أمام مساجد السويس   مصر اليوم - القوى السياسية تتسابق لتوزيع  بياناتها أمام مساجد السويس



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon