مصر اليوم - العريان 30 يونيو نهاية الصراع بين الاستقرار والنظام القديم

العريان: "30 يونيو" نهاية الصراع بين الاستقرار والنظام القديم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العريان: 30 يونيو نهاية الصراع بين الاستقرار والنظام القديم

القاهرة ـ عمرو والي

قال نائب رئيس حزب "الحرية والعدالة" (الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين) عصام العريان، الأحد، في صفحته على "فيسبوك": إن "30 حزيران/ يونيو" نهاية لصراع بين إرادتين، إحداهما تُريد الاستقرار، والأخرى لنظام قديم ونخبة فاسدة. وأضاف أن "الصراع بين الإرادتين بدأ في "19 آذار/ مارس 2011، خلال اﻻستفتاء على التعديلات الدستورية". وتابع العريان، قائلا: الإرادة الأولى تُريد استقرارًا يحميه الدستور، وتعمل من أجل بناء مؤسسات الدولة المصرية الوطنية الحديثة، دولة مدنية ديمقراطية دستورية تستند إلى الشريعة اﻹسلامية، التي تحفظ حقوق المصريين جميعًا متساويين مسلمين ومسيحيين، رجاﻻ ونساء، شيبًا وشبانًا، أما الإرادة الثانية، نظام قديم قادته نخبة فاسدة استبدت بأمر البلاد، وهمشت الشعب وألغت إرادته بتزوير اﻻنتخابات، وسرقت ثروته، وأفسدت النخبة اﻹعلامية والفكرية والثقافية والسياسية واﻻقتصادية، فقربت أهل الحظيرة وطاردت البديل اﻹسلامي في السجون وبعيدا عن أي موقع للتأثير". وأوضح عصام العريان أن "الشعب سيعلن حماية إرادته الحرة، وعلى الجميع حماية سلمية المظاهرات ومنع العنف، واﻻحتكام إلى صناديق اﻻقتراع، في انتخابات نيابية برلمانية مقبلة ولن تستطيع قوة تعطيلها". وأختتم العريان تدوينته قائلا: إن المعارضة أمامها فرصة لترجمة أعداد مؤيديها المليونية إلى أصوات في الصناديق، لتجبر الرئيس بطرق دستورية على استفتاء الشعب لحل مجلس النواب، إذا فشل في التوافق مع الرئيس، وحينها إذا رفض الشعب حل المجلس وجبت استقالة الرئيس، بالدستور، وليس بالتظاهر والبلطجة والدم الحرام.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العريان 30 يونيو نهاية الصراع بين الاستقرار والنظام القديم   مصر اليوم - العريان 30 يونيو نهاية الصراع بين الاستقرار والنظام القديم



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon