مصر اليوم - المصري الدولي لحقوق الإنسان يشيد باختيار الببلاوي

"المصري الدولي لحقوق الإنسان" يشيد باختيار الببلاوي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المصري الدولي لحقوق الإنسان يشيد باختيار الببلاوي

الإسماعيلية – يسري محمد

أعلن المجلس المصري الدولي لحقوق الإنسان في الإسماعيلية برئاسة المستشار حمدي نوارة، في بيان له، عن "ترحيبه باختيار الدكتور حازم الببلاوي رئيسًا للوزراء، وطالبه بأن يكون قراره الأول استحداث وزارة لحقوق الإنسان في جمهورية مصر العربية". كما طالب المجلس بـ "سرعة تشكيل الحكومة لحل الأزمات وسرعة تنفيذ خارطة الطريق وتحقيق أهداف الثورة من "عيش وحرية وعدالة اجتماعية"، والمضي قدمًا في المشاريع التنموية وتوزيع خيرات البلد بالعدل وتنفيذ الحد الأدنى للأجور وعودة العمالة المشردة من أكثر من 5000 مصنع تم غلقه، لأن هناك إصرار من أنصار المعزول تعطيل الوطن وجره إلى الهراء بعمليات إرهابية وشغب وسط العاصمة وعواصم المحافظات والدعوة إلى العصيان". وأكد المنسق العام للمجلس تامر الجندي أنه "كان هناك مسلسل لإجهاض الموجة الثانية من الثورة المصرية، ولا بد من تغيير كل المواقع التي تم أخونتها بكفاءات وضرورة إدماج الشباب في المواقع التنفيذية ومراكز اتخاذ القرار، كل تبعًا لمؤهلاته وقدراته، بحيث أن جيل "25 يناير" و"30 يونيو" هم الأولى، بتغير الدماء بثوار ذو الحماس للتغيير والنهوض بهذا الوطن". وأوصى الجندي بـ "ضرورة تغيير الوزراء جميعًا، الذي أتى بهم الرئيس المعزول عدا الدفاع والداخلية، الذين انحازوا لرغبة الشعب". ومن ناحيته، أشار الجندي إلي أن "اختيار حازم الببلاوى لرئاسة الوزراء، اختيارًا موفقًا، بحيث أن هذه الفترة الحرجة تحتاج إلى اقتصادي ومفكر، ولقي قبول أعضاء المجلس كافة، نظرًا لضخامة خبرته وعلمه بكفاءة أكاديمية ومهنية عالية، مستشارًا لصندوق النقد العربي ونائبًا لرئيس الوزراء، وسيكون حلقة للوصل ويعلم مستعصيات الماضي ويتعامل معها بأساليب العصر الحديثه". وأكد أن "هذا الاختيار لما يميز الببلاوي من الحيوية والخبرة والعلم، مما يؤهله للقيادة وأنه ملتزم ودؤوب ونشيط، وسيكون محل لإجماع كل التيارات، والأهم أنه سيكون قادرًا على الإدارة وقادر على تحمل هذه المسؤولية في هذه الفترة العصيبة وتحدّي الوضع الراهن والإصلاح الجذري للجهاز الإداري للدولة". واختتم البيان بأن "الوزارة الانتقالية تحتاج لخبرة اقتصادية، ونرحب بقرار عدلي في اختيار الببلاوي رئيسًا"، ويطالب بـ "وزراء تكنوقراط  "أي فنيين وليس لهم أية انتماء حزبي"، فالأفضل اختيار لحكومة محايدة وندعو لهم بالتوفيق وأن نساعدهم في تحملهم لمسؤولية قيادة البلاد في الفترة، ونخرج من هذة اللحظة الصعبة في ظل عدم وجود مجلس للشعب وحل مجلس الشورى بعد "30 يونيو" واستقالة أغلب المحافظين، وبالتالي ستستمر إلى حين إجراء انتخابات برلمانية".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المصري الدولي لحقوق الإنسان يشيد باختيار الببلاوي   مصر اليوم - المصري الدولي لحقوق الإنسان يشيد باختيار الببلاوي



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon