مصر اليوم - المصري الديمقراطي وشباب مصر يفوضا السيسي

"المصري الديمقراطي" و"شباب مصر" يفوضا السيسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المصري الديمقراطي وشباب مصر يفوضا السيسي

القاهرة – محمد الدوي

أكد أمين الإعلام في "الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي" في القليوبية محمد علي نور أن "الحزب يفوض الجيش المصري، فيما أوكل إليه من حقنا طرفه في الحفاظ على الأمن والسلم، ولو باستخدام القوة للدفاع عن الشرعية الثورية، ضد كل من يحاول النيل من بلدنا وشعبنا العظيم وسلامة أراضيه. فهذا أمر طبيعي وحق دستوري فوضنا الجيش في أداءه واجبًا عليه تنفيذه. ولهذا ندعو جموع الشعب المصري للنزول والاحتشاد السلمي، الجمعة القادمة 26 تموز/ يوليو 2013، في كل ميادين مصر دفاعًا عن شرعيته الثورة ومناصرة لجيشنا الحر. ونعلن أننا سوف نحتشد في ميادين: 1-    ميدان الشارع الجديد ومسطرد، والإفطار في الميدان، ومسيرة حتى قصر الاتحادية. 2-    كوبري عرابي في شبرا الخيمة، والإفطار في الميدان ومسيرة حتى ميدان التحرير. 3-    ميدان المحطة في بنها ومسيرة حتى مبنى محافظة القليوبية والإفطار أمامها. 4-    ميدان المؤسسة في شبرا الخيمة والإفطار في الميدان ومسيرة حتي ميدان التحرير. وفي الختام، نحذر كل من تسول له نفسه من أن يخل بالأمن والسلم العام، أو يكدر صفو المواطنين والأمن العام. ويجب على جيشنا العظيم أن يتحمل مسؤوليته، ونحن نقف خلفه، دفاعًا عنه في كل الجبهات، الشرعية والقانونية المحلية منها والإقليمية والعالمية. كما نحذر جنودنا وقادتهم من أن ينجرفوا وراء المخربين أو قتلة أو مشعلي الفتن إلا بالقانون، فحقنا أمانة بين أيديهم، تركناه وهم خير من يستأمن عليه". ومن ناحيته، أعلن رئيس حزب "شباب مصر" الدكتور أحمد عبد الهادى أن "نصف مليون شاب من شباب مصر يفوضون وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي، لإنقاذ الدولة من عمليات الفوضى الممنهجة، التي تقودها جماعات إرهابية في الداخل، والمدعومة بمخططات دولية لتقسيم وتدمير مصر. وقال: أرسل برقية إلى الفريق أول عبد الفتاح السيسي، أعلن فيها باسم نصف مليون شاب (عدد أعضاء حزب "شباب مصر") عن تفويضه لمواجهة مخطط تقسيم البلاد ومحاولات الزج بالوطن في نفق مظلم، عن طريق عناصر جماعة "الإخوان"، التي لا تستهدف أية مصلحة وطنية، إنما تستهدف فقط مصلحتها الخاصة، التي تأتي بالتنسيق مع قوى خارجية تخطط للنيل من وحدة مصر. وقال أحمد عبد الهادي، في برقيته: وزير الدفاع سيادة الفريق أول عبد الفتاح السيسي، باسمى واسم قيادات حزب "شباب مصر" وباسم نصف مليون شاب، هم عدد أعضاء حزب "شباب مصر"، الموجوديين في قلب قرى ونجوع مصر، أفوضكم لمواجهة العنف والإرهاب الممنهج، الذي تمارسة جماعة لا تعرف دين أو وطن، إنما تعرف مصالحها الخاصة المدعومة بمصالح وأجندات أميركية وإسرائيلية، واثقين الثقة كلها أن التاريخ سيذكر للقوات المسلحة بقيادتكم، وسيذكر لرجال الشرطة الشرفاء وقوفهم حائط للصد، في مواجهة مخطط دولي لإعادة رسم ملامح خريطة الشرق الأوسط، بما يتفق مع هذا الإرهاب، الذي تقوده جماعات العنف في مصر، وسيذكر التاريخ لكم شجاعتكم وقيادتكم للوطن في وقت عصيب. ورغم ذلك نجحتم في العبور به لبر الأمان.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المصري الديمقراطي وشباب مصر يفوضا السيسي   مصر اليوم - المصري الديمقراطي وشباب مصر يفوضا السيسي



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon