مصر اليوم - المصريين الأميركيين يطلق مبادرة للخروج من الأزمة

"المصريين الأميركيين" يطلق مبادرة للخروج من الأزمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المصريين الأميركيين يطلق مبادرة للخروج من الأزمة

القاهرة ـ محمد الدوي

طرح "تحالف المصريين الأميركيين"، في بيان صحافي، الثلاثاء، مبادرة للخروج من الأزمة الحالية في مصر، تعتمد على 5 نقاط، أولها، أن يتخلي الإخوان تمامًا عن مطلب عودة مرسي أوعودة دستورهم الذي وصف بالباطل، وأن يعلنوا بشفافية تامة مصادر تمويلهم، بما في ذلك مصادر الجانب الدولي. كما أكد التحالف على "ضرورة أن يعلن الإخوان كتابة تخليهم عن نظريتهم في إنشاء خلافة إسلامية، يتم في ظلها تفسير الإسلام حسب أهوائهم التي رفضها الشعب المصري دون مواربة في 30 يونيو، وأن يتعهد الإخوان صراحة وكتابة بأن المصلحة القومية المصرية لديهم تفوق كل اعتبار أممي أو عقائدي آخر، وأن يتعهدوا صراحة وكتابة بأنه لا مساس بالحريات الفردية ولا بحريات الفكر والعقيدة تحت أي مسمى. وأوضح البيان أن "الإخوان وضعوا دستورهم، مستغلين وجودهم في السلطة، والذي عكس تمامًا أسوأ أنواع ديكتاتورية الأغلبية، والذي رفضته غالبية الشعب المصري بوضوح في 30 يونيو"، مشيرًا إلى أن "التحالف يرى أن "آليات وضع هذا الدستور باطلة لأسباب عدة، وأن ما بني على باطل فهو باطل". وأوضح التحالف أنه "بهذه التعهدات يمكن أن يؤكد الإخوان للشعب المصري أنهم عازمون على تطوير أنفسهم، ليصبحوا فصيلا وطنيا مصريا ضمن الفصائل السياسية المصرية الأخرى كافة، وليسوا جماعة تود اعتلاء مصر لتحقيق مآرب أخرى. وبذلك يمكن لهم الجلوس على مائدة المفاوضات مع الأطراف الوطنية الأخرى كافة، للتوصل إلى حل سياسي بين الجميع ضمن خريطة الطريق، التي تمخضت عنها تطورات 30 يونيو". ونوه "تحالف المصريين الأميركيين" أنه "يتابع بمزيد من الأسف ما يجري حاليًا في مصر، وينعى كل قتيل ومصاب مصري أيًا كان انتماءه السياسي أو الوظيفي". ويلفت النظر إلى أن "هناك من صار يسمي الأحداث الراهنة بالفتنة الكبرى، وهو ما يذكرنا بالفتنة الكبرى التاريخية حين رفع جنود معاوية بن أبي سفيان المصاحف فوق السيوف وأسنة الرماح، حين لاحت لهم بوادر الهزيمة أمام جيوش علي بن أبي طالب، الذي قبل الهدنة والتحكيم، فما كان من معاوية إلا أن انتهز الفرصة وتمكن في النهاية بالخديعة والنفاق من الاستيلاء على الحكم زورا من الخليفة علي بن أبي طالب". ويرى التحالف أن "الإخوان ومؤيدوهم يرفعون الآن المصاحف حيث تلوح لهم الهزيمة، وينادون بتدخل المجتمع الدولي، وهم أكثر من أدان كل من حاول مجرد الاتصال بالعالم الخارجي تحت دعوى الاستقواء بالخارج".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المصريين الأميركيين يطلق مبادرة للخروج من الأزمة   مصر اليوم - المصريين الأميركيين يطلق مبادرة للخروج من الأزمة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon