مصر اليوم - اغتيال قيادي قبلي في شمال سيناء

اغتيال قيادي قبلي في شمال سيناء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اغتيال قيادي قبلي في شمال سيناء

العريش ـ يسري محمد

تسود حالة من التوتر الشديد محافظة شمال سيناء، وسط ترقب شديد لانتقام قبيلة الفواخرية من المتورطين في قتل أحد وجهاء قبيلة الفواخرية النائب السابق في مجلس الشورى عن شمال سيناء عبدالحميد سلمي، على يد مسلحين ويُحمّل أبناء العريش، أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي الحادث، نظرًا إلى تأييد سلمي الكبير للجيش ومعارضته لمرسي، فيما قالت مصادر أمنية وطبية، إن القيادي في قبيلة الفواخرية لقى حتفه متأثرًا بإصابته في هجوم مسلح، فجر الأربعاء، استهدفه عقب خروجه من مسجد بعد صلاة الفجر، في حين أفاد مصدر طبي في مستشفى العريش، أن سلمي قُتل بأربعة رصاصات، أطلقها مسلحين من داخل سيارة وفروا هاربين وسلمي هو أحد قيادات الحزب "الوطني المنحل" في سيناء، وأحد المؤيدين للجيش المصري، وسيزيد اغتياله من التوتر في سيناء، لأن قبيلته تُعد أكبر القبائل في مدينة العريش وقد تجمّع المئات من أبناء قبيلة الفواخرية داخل ميدان لهم، بعد دعوات في مكبرات الصوت طافت حي الفواخرية، تطالبهم بالخروج للانتقام لمقتل سلمي، وقام شباب غاضبون بتحطيم منصة لـ"الإخوان" في مدينة العريش، ومن المنتظر أن تتصاعد أعمال العنف في المدينة، ويحاول عدد من عواقل ومشايخ سيناء للحيلولة من دون وقوع ذلك، إلا أن حالة الغضب الحالية تشير إلى تصاعد حدة الغضب وتعرضت مقرات أمنية عدة في العريش لهجمات مسلحة ليلية، من دون وقوع إصابات، واستمرت حالة الاستنفار والتأهب الأمني من جانب قوات الجيش والشرطة في مدن العريش ورفح والشيخ زويد، وسط تحليق مكثف لطائرات "الأباتشي"وصعّد متشددون متمركزون أساسًا في شمال سيناء الهجمات على قوات أمن وأهداف أخرى، منذ أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي المنتمي إلى جماعة "الإخوان المسلمين"، في الثالث من تموز/يوليو الماضي، وشكّل حكومة جديدة، حيث يشنّ مهاجمون هجمات يوميًا، وقتلوا قرابة 40 شخصًا، وفقًا لمسؤولين في قطاع الصحة، وكثير من القتلى أفراد من قوات الأمن وستُغلق السلطات المصرية، الخميس، معبر رفح أمام عبور الفلسطينيين في الاتجاهين لمدة 4 أيام، لمناسبة إجازة عيد الفطر، حيث قال مسؤول في المعبر، إن المعبر سيُعاد فتحه الإثنين المقبل، فيما يعمل المعبر حاليًا بشكل جزئي، حيث يتم فتحه يوميًا لمدة 4 ساعات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اغتيال قيادي قبلي في شمال سيناء   مصر اليوم - اغتيال قيادي قبلي في شمال سيناء



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon