مصر اليوم - السودان يدين العنف الذي صاحب فض اعتصامات الإخوان

السودان يدين العنف الذي صاحب فض اعتصامات "الإخوان"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السودان يدين العنف الذي صاحب فض اعتصامات الإخوان

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

أصدرت وزارة الخارجية السودانية بيانًا ،الأربعاء، بشأن التطورات في مصر، أكدت فيه بأن ما يحدث في مصر هو شأن داخلي، فيما دعت كل الأطراف للعمل على حقن الدماء، وتجنيب مصر ويلات العنف و الاقتتال، فيما أعرب البيان عن رفض السودان أعمال العنف التي صاحبت فض الاعتصامات "الإخوانية" في بعض ميادين مصر، مما أدى إلى مقتل العشرات و إصابة الآلاف، هذا و قد خرج المئات من الطلاب السودانيين  في مسيرة، عصر الأربعاء، إلى مباني السفارة المصرية في الخرطوم شاركت فيها قيادات الحركة الإسلامية ومنظمات المجتمع المدني وعبروا من خلالها عن رفضهم للعنف واستهداف الأبرياء العزل في ميداني رابعة العدوية والنهضة وميادين مصر الأخرى. وقال البيان الذي حصل "العرب اليوم" على نسخة منه  "نتابع تطورات الأوضاع في مصر بكل الاهتمام والحرص بحكم العلاقات التاريخية بين البلدين، وبحكم أن الامن والاستقرار فيهما وفي المنطقة باسرها كل لا يتجزأ، ومع التأكيد على أن هذه التطورات هي في الأساس شأن داخلي يخص الشعب المصري وقيادته السياسية، كما ظل السودان، و ندعو  كل الأطراف المصرية للعمل على حقن الدماء وتجنيب مصر ويلات العنف والاقتتال، وانطلاقًا من الموقف ذاته  الواضح و استنادًا على مبدأ رفض العنف وإراقة الدماء، فإن السودان يدين أعمال العنف التي صاحبت فض الاعتصامات في عدد من الميادين العامة في مصر الأربعاء،  مما أدى إلى قتل العشرات من الأرواح وإصابة الآلاف من المصريين" . كما جدد السودان دعوته للحكومة المصرية وكل الأطراف السياسية بالعودة إلى طاولة الحوار، وتغليب الوسائل السلمية على أي وسائل أخرى  بأمل  الوصول إلى حلول تجنب مصر والشعب المصري الانزلاق إلى هاوية الاحتراب واستشراء أعمال العنف التي لا يعلم أحد إلى  أين تنتهي".  وأضاف بيان الخارجية، "السودان إذ يوجه هذا النداء ليأمل أن يراعي الجميع مكانة مصر و تأثيرها في المنطقة ودورها المرتجى في إرساء دعائم السلم والاستقرار الاقليميين" . من ناحية أخرى خرج  المئات من الطلاب السودانيين في مسيرة، عصر الأربعاء، إلى مباني السفارة المصرية في الخرطوم شاركت فيها قيادات الحركة الاسلامية ومنظمات المجتمع المدني وعبروا من خلالها عن رفضهم للعنف واستهداف الابرياء العزل في ميداني رابعة العدوية والنهضة وميادين مصر الأخرى.  و أكد رئيس الحركة الاسلامية في ولاية الخرطوم عبد القادر محمد زين على أنهم مع السلمية و عودة الشرعية والاستقرار في مصر، وندد رئيس الاتحاد العام للطلاب السودانيين محمد صلاح باستهداف الأبرياء من انصار الرئيس محمد مرسي، و احتسب الشهداء الذين سقطوا بالرصاص في رباعة العدوية ، وعبر عن رفضه التام لاستهداف العزل في التظاهرات السلمية.  وقال مخاطبًا المسيرة "إن نية مبيته كانت تخطط لما حدث اليوم"، مضيفًا "إن المواجهة بين الشرعية والانقلابيين ستتواصل في مصر".  و تابع " إن مسيرات الطلاب السودانيين الرافضة للعنف واستهداف الأبرياء  في ميادين مصر ستتواصل الأيام المقبلة تعبيرًا عن تضامن الطلاب مع هؤلاء".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السودان يدين العنف الذي صاحب فض اعتصامات الإخوان   مصر اليوم - السودان يدين العنف الذي صاحب فض اعتصامات الإخوان



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon