مصر اليوم - التحالف الوطنى لدعم الشرعيةيؤكد إصراره على المقاومة السلمية

"التحالف الوطنى لدعم الشرعية"يؤكد إصراره على المقاومة السلمية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التحالف الوطنى لدعم الشرعيةيؤكد إصراره على المقاومة السلمية

القاهرة – محمد الدوي

أصدر "التحالف الوطني لدعم الشرعية" بيانًا بخصوص فضّ اعتصامي ‫رابعة العدوية وميدان ‫‏النهضة, أكّد إصراره على المقاومة السلمية، ودعوته لجماهير مصر أن تحتشد بسلمية في الميادين في كل المحافظات حتى يسقط الانقلاب، وندّد فيه بوحشية الداخلية في التعامل مع المعتصمين السلميين, واستنكر استهداف القناصة للنساء والأطفال والصحافيين, وأعلن أن الاصابات جاءت مباشرة في الرأس والصدر مما يعني تعمُّد القتل. وقال البيان "يأبى قادة انقلاب ٣ يوليو كل يوم إلا أن يكشفوا عن وجوههم الوحشية الدموية، فلم يكتفوا بما ارتكبوه من مجازر وجرائم ضد الإنسانية في شهر رمضان المبارك وقتل للساجدين والنساء والأطفال، فارتكبوا، الأربعاء، مذابح جديدة توازي جرائم الحرب، خاضوا فيها في دماء أبناء وبنات الوطن إلى الأذقان، فقاموا بمحاولة فض اعتصامي رابعة العدوية وميدان النهضة السلميَّين، واستخدموا الجيش والشرطة كما لو كانوا في معركة حربية ضد عدوّ خارجيّ، فقتلوا ما يزيد على ألفي مواطن، وأصابوا أكثر من عشرة آلاف من المواطنين السلميين، الذين استُهدفوا برصاص القناصة في رؤوسهم وصدورهم العارية من دون أن يملكوا الردّ عليهم حتى بالحجارة". وأضاف "كما وصلت وحشية قادة انقلاب ٣ يوليو إلى حد إحراق خيام المعتصمين وقت احتماء الأطفال والنساء داخلها من تأثير الغاز، مما أدى إلى إصابات بحروق بشعة بينهم، كما قام القناصة باستهداف الصحافيين والمصورين والمراسلين مما أدى إلى مقتل عدد منهم، ومنعوا سيارات الإسعاف من نقل المصابين لإنقاذ حياتهم في المستشفيات المجاورة، بعدما عجز المستشفى الميداني عن استيعاب هذا العدد المهول من المصابين، ولا يزال القتل والقنص مستمرًا حتى الآن ومنذ ٩ ساعات". وتابع "هذا العدوان البشع الذي تم فيه توريط الجيش في مواجهة الشعب وقتل أعداد ضخمة من مواطنيه للمرة الأولى في تاريخه، إنما يمثل تطورًا خطيرًا يسيء للعلاقة بين الشعب وجيشه، كل ذلك لمصلحة مجموعة من قيادات الانقلابيين الدمويين، إضافة إلى إقحامه في السياسة، والانحياز لفريق الأقلية ضد غالبية الشعب المصري". وأضاف "وقد ترتّب على هذا العدوان انتفاض عوامّ الشعب المصري عفويًا مما أدى إلى أحداث كثيرة وخطيرة في كل محافظات مصر تنذر بعواقب وخيمة على السلم الاجتماعي، دفعت كبار المفكرين للدعوة إلى العصيان المدني". ويعلن التحالف أن منهجه كان وسيبقى منهجًا سلميًا، ولن ينجرّ إلى دوامة العنف على الرغم من وحشية وبشاعة الاعتداءات". وواصل "لذلك، يُحمّل التحالف الوطني قادة انقلاب ٣ تموز/ يوليو كامل المسؤولية الجنائية والسياسية المباشرة تجاه هذه الجرائم، ويطالبهم بإيقاف العدوان والقتل، وسحب الآليات والطائرات، والاعتراف بالحق الدستوري للمواطنين في التظاهر والاعتصام السلميين". واختتم "يناشد "التحالف الوطني" كل المنظمات الحقوقية المحترمة في العالم والأحرار والشرفاء كافة في العالم لإدانة هذه الجرائم، والسعي لإيقاف إراقة الدماء وإزهاق أرواح الأبرياء، ويؤكد التحالف إصراره على المقاومة السلمية، ودعوته لجماهير مصر أن تحتشد بسلمية في الميادين في كل المحافظات حتى يسقط الانقلاب".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التحالف الوطنى لدعم الشرعيةيؤكد إصراره على المقاومة السلمية   مصر اليوم - التحالف الوطنى لدعم الشرعيةيؤكد إصراره على المقاومة السلمية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon