مصر اليوم - 67 من المصريين مؤيدين لفضّ اعتصامي رابعة والنهضة

67% من المصريين مؤيدين لفضّ اعتصامي رابعة والنهضة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 67% من المصريين مؤيدين لفضّ اعتصامي رابعة والنهضة

القاهرة ـ أكرم علي

أظهر استطلاع عام للرأي، أن 67% من الشعب المصري، يرون أن اعتصامات "الإخوان" في رابعة العدوية والنهضة لم يكونا سلميين، بينما رأى 17% أنهما كانا سلميين. وقالت نتائج الإستطلاع الذي أجراه مركز "بصيرة" لبحوث الرأي والاستطلاع، "إن حالة الرضا عن الطريقة التي تم فضّ الاعتصامين بها، أظهرت أن 67% منهم أعلنوا عن رضائهم عن طريقة الفضّ، بينما جاءت نسبة 24% لتعلن عن عدم رضائها، وأن نسبة 9% أجابوا بأنهم لا يستطيعون الحكم على طريقة الفضّ". كما كشف الاستطلاع، أن 23% فقط من المصريين يرون أنه قد تم استخدام القوة في فضّ الاعتصامين بشكل مبالغ فيه، بينما 65% يرون أنه لم يتم استخدام القوة بشكل مبالغ فيه، و12% أجابوا بأنهم لا يستطيعون الحكم، وأن ربع المصريين فقط رأوا أنه كان من الأفضل إعطاء فرصة أطول للتفاوض، بينما 70% يرون أن مدة التفاوض كانت كافية، ولم يفضلوا إعطاء فرصة أطول للتفاوض، و6% فقط أجابوا بأنهم لا يعرفون"، ورأى 56% من المصريين أن عدد الضحايا الذي خلفه فض الاعتصامين كبير، و34% لا يعتقدون أنه عدد كبير، و11% أجابوا بأنهم لا يستطيعون الحكم على العدد، فيما يرى 62% أن ارتفاع عدد الضحايا سببه الأساسي هو المعتصمون، و13% فقط يرون أن السبب هو الشرطة، بينما 25% أجابوا بأنهم غير متأكدين. وبشأن ردود أفعال الدول الأجنبية المعارضة لفضّ الاعتصام، يرى 78% من المصريين أن هذه الدول ليست على صواب في ردود أفعالها، ولا يحق لها اتخاذ هذه المواقف، بينما 8% فقط يرون أنها على حق في ردود أفعالها، و15% أجابوا بأنهم لا يعرفون، ويرى 39% من المصريين أن طريقة تعامل الحكومة المصرية مع ردود الفعل الدولية جيدة، و32% يرون أنها متوسطة، بينما 10% فقط يرون أنها سيئة، و19% أجابوا بأنهم لا يستطيعون الحكم. وقال مركز "بصيرة" في بيانه، "إنه فضّل عدم إجراء الاستطلاع فور فضّ الاعتصامين حتى يكون الجمهور ملمًا بكل الملابسات المحيطة بفضّ الاعتصامات وقادر على تقييمها بشكل أكثر موضوعية"، إلا أن المركز لا يستبعد تأثير استمرار حالة العنف التي أعقبت فضّ الاعتصامات، بما في ذلك مقتل جنود الأمن المركزي، ومقتل المقبوض عليهم في سجن أبي زعبل على استجابات المواطنين. وقد بدأت الشرطة المصرية، فجر 14 أب/أغسطس الجاري، فضّ اعتصامي رابعة العدوية وميدان النهضة، وهما الاعتصامان اللذان قام بهما مؤيدو الرئيس السابق محمد مرسي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 67 من المصريين مؤيدين لفضّ اعتصامي رابعة والنهضة   مصر اليوم - 67 من المصريين مؤيدين لفضّ اعتصامي رابعة والنهضة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 03:32 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ميرنا وليد تسرد تأثرها بالوقوف أمام سعاد حسني

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon