مصر اليوم - المقاتلون ينسحبون من معلولا المسيحية حفاظًا على سكانها

المقاتلون ينسحبون من "معلولا" المسيحية حفاظًا على سكانها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المقاتلون ينسحبون من معلولا المسيحية حفاظًا على سكانها

دمشق - جورج الشامي

نفت مصادر من بلدة معلولا التي تقيم فيها غالبية مسيحية أن تكون الكتائب الثورية المسلحة التي سيطرت على المدينة قد استهدفت السكان والمدنيين، وأشارت إلى أن عناصر المعارضة المسلحة انسحبت من البلدة حفاظاً على حياة سكانها بعد أن قامت قوات الحكومة بقصف المدينة واستهداف بعض كنائسها. وكانت كتائب المعارضة المسلحة، ومن بينها جبهة النصرة وحركة أحرار الشام الإسلامية (كتيبة ثوار بابا عمرو وكتيبة مغاوير بابا عمرو) قد أعلنت عن استهداف حواجز قوات النظام في بلدة معلولا الواقعة في جبال القلمون بريف دمشق بهجوم انتحاري ضمن ما أسمته "سلسلة غزوات العين بالعين"، ودمّرت حاجز (التينة) الذي يضم عسكريين وميليشيات تابعة للحكومة عند مدخل البلدة، وأوقعت جميع عناصره بين قتيل وجريح، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين قبل أن يتقدم مقاتلو المعارضة ويسيطروا على كامل المدينة. وقال سكان من البلدة إن الطيران الحربي شنّ غارات على محيط الحاجز في معلولا وجبعدين، وقصَفَ مناطق قريبة من البلدة، كما ردّت قوات الحكومة باستهداف المدينة بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة، ما أسفر عن تدمير عدد من البيوت وإصابة كنيسة مار الياس الغيور، وكنيسة مار جريس وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى من جهته أوضح فائق المير، القيادي في حزب الشعب السوري المعارض، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء أن "كتائب الجيش الحر العاملة في المنطقة قامت منذ شهر تقريباً بالهجوم والسيطرة على حاجزي مطعم السفير لللآتين من دمشق، ولم يقم الثوار بالدخول إلى معلولا ولم تتمّ مضايقةُ أو إزعاجُ أحد، لكن الحاجزين الآخرين بدءا بالخطف والاعتقال وكل أنواع التشبيح، فقامت كتائب جبهة النصرة العاملة في يبرود مع بعض كتائب الجيش الحر هناك بالهجوم على الحاجزين وتحرير المنطقة بالكامل ثم الدخول إلى معلولا، دون أي صدام أو إساءة للأهالي بالمطلق وبالذات جبهة النصرة التي كانت أكثر الجهات انضباطاً". وتابع المير "سارع أكثرية المسيحيين في البلدة الى مغادرة البلدة رغم النداءات وطلب الثوار منهم البقاء وعدم المغادرة، لكنهم لم يستمعوا، وأعتقد أن سبب مغادرته هو مزيج من الخوف من النظام وانتقامه، كما هي عادته في أية منطقة يسيطر عليها الثوار، والخوف من تدخل الكتائب وخصوصاً جبهة النصرة وغيرها في شؤونهم بعد نجاح النظام في تسويق هذه المقولة وبعض الأخطاء التي ارتكبتها هذه التنظيمات في مناطق أخرى من قبل" وعن موقف الإكليروس في البلدة، قال المعارض السوري "لم يشهد لرجال الدين المسيحيين أي موقفٍ سلبي أو عدائي للثورة بل كان موقفهم قريباً من موقف الأهالي وهو موقف وسلوك رعوي مسؤول، ولم تشهد أية احتكاكات سلبية بين الطرفين ولم تسجّل أية حادثة إساءة بحق أحد من المسيحيين بل على العكس" وتابع "لكن أمام هذه الحالة المعقدة وغير المفيدة للثورة في هذه المرحلة بالذات، وحفاظاً على العيش المشترك وعلى أرواح وممتلكات أهل البلدة واحتراماً لقناعاتهم ولرغباتهم، كان لابد للثوار من معالجة هذه القضية، فكان القرار الصائب بانسحاب الثوار جميعهم من البلدة إلى الجبال المحيطة وبقية الجبهات، وهذا الذي حدث منذ مساء الأربعاء، وطالبوا الأهالي بالعودة إلى ديارهم، خصوصاً وأن هدف الثوار بإسقاط الحواجز وتحرير المنطقة قد تحقق، فما يربط سكان هذه المناطق تاريخياً إضافة لمصلحة الثورة أكبر بكثير مما يفرقهم" وأضاف "بدوري أناشد الأهالي للعودة لبيوتهم وقطع الطريق على الذين يعملون على الإساءة للثورة وتمزيق وإضعاف النسيج الوطني السوري، وعودة الأهالي ستقدم الثورة نموذجاً رائداً يحتذى به في هذه المرحلة". وفي وقت متأخر من الليل، ترددت أنباء عن وصول تعزيزات عسكرية من قوات الحكومة وتمركزت وحدات الجيش عند مدخل البلدة استعداداً لاقتحامها. ومعلولا التي أصبحت بقبضة مقاتلي المعارضة، بلدة مختلطة من (مسيحيين ومسلمين) وتتكلم اللغة الآرامية الأم في سورية، وتضم الكثير من الكنائس الأثرية، وتعدّ جزءاً من التراث العالمي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المقاتلون ينسحبون من معلولا المسيحية حفاظًا على سكانها   مصر اليوم - المقاتلون ينسحبون من معلولا المسيحية حفاظًا على سكانها



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon