مصر اليوم - قوى سياسية ومدنية تستنكر محاولة اغتيال وزير الداخلية

قوى سياسية ومدنية تستنكر محاولة اغتيال وزير الداخلية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قوى سياسية ومدنية تستنكر محاولة اغتيال وزير الداخلية

البحر الأحمر- صلاح عبدالرحمن

دان "المركز الدولي للحوار"، وحزب "الصرح المصري الحر"، والمنسق العام لدول الشرق الأوسط في منظمة الجنوب الإيطالية ورئيس اتحاد العمال الإيطالي الدكتور عيسى إسكندر، المحاولة الآثمة لاغتيال وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم، التي تعرض لها، الخميس، وأسفرت عن إصابة عدد من رجال الأمن المكلفين بحراسة الوزير، وعدد من المواطنين الذين تصادف وجودهم في مكان الحادث الإجرامي الجبان. واعتبر "المركز الدولي للحوار" تلك المحاولة "عودة للإرهاب الأسود من جديد إلى مصر، والذي غاب عنها لسنوات بعد القضاء عليه في تسعينيات القرن الماضي"، مشيرًا إلى أن "منفذي ذلك الحادث الغادر إرهابيين، ولابد من التعامل الأمني القوي معهم، منعًا لتكرار جريمتهم، وحتى لا تتسع لتطال فئات ومناطق أكبر في المجتمع المصري المسالم". وتقدم مدير المركز فرحات جنيدي بخالص مواساته للسيد الوزير في إصابة عدد من رجاله البواسل، سائلاً الله عز وجل أن يعين اللواء محمد إبراهيم وقواته على مواجهة ذلك الإرهاب الغادر، وأن يعيد الأمن إلى مصر سريعًا. كما طالب مدير "الدولي للحوار" وزارة الداخلية بكامل أجهزتها، لاسيما الأجهزة المعلوماتية، بالعمل على تكبيل أيدي دعاة العنف وحاملي السلاح، مع ضرورة التعامل الأمني القوي مع قوى الإرهاب والتطرف في المجتمع المصري، سيما وأن عودة مصر للتنمية والازدهار لا يمكن أن تتم دون أمن قوي، يبسط سيادة الدولة على أراضيها، ويمكنها من فرض قوة القانون على الجميع. كذلك دان المستشار الإعلامي لحزب "الصرح المصري الحر" إيهاب وهبي بشدة محاولة استهداف وزير الداخليه اللواء محمد إبراهيم، وأكد أن "هذا الحادث المثير للاشمئزاز إنما يهدف في المقام الأول إلى زعزعة الأمن والاستقرار الذي تشهده مصر في الوقتالراهن"، مهيبًا بالجهات الأمنية، ومن أمامها الشعب المصري بأكمله، "الوقوف في وجه هذه الموجه الجديدة من الإرهاب، وعلى الجهات الأمنية إتخاذ الإجراءات اللازمة كافة، للكشف عن ملابسات هذا الحادث، الذي يدل على خسة فاعله". وفي سياق منفصل، صرح وهبي أن "تشكيل لجنة الخمسين موفق ومرضي لجميع الأحزاب والقوى السياسية والوطنية"، مشيرًا إلى أن ما يميز اللجنة هو مشاركة الشباب فيها بصورة واضحة"، متمنيًا خروج دستور معبر عن جميع المصريين، مطالبًأ ببقاء مجلس الشورى، وعدم إلغائه، مع إعطائه اختصاصات تشريعية، وهو نظام معمول به منذ دستور 23. وفي شأن ما أثاره البعض، وما يتردد عن أن الحزب سيطالب بالانسحاب إذا لم يكن نظام الانتخاب بالقوائم، قالوهبي أن "حزب الصرح لم يقرر هذا، وإن كنا لنا تحفظ على عودة الانتخابات بالنظام الفردي، الذي يمكن أن يعيد سيطرة المال والعصبيات والقبائل على الانتخابات المقبلة"، مضيفًا "إننا نطالب بالقوائم الثابتة النسبية غير المشروطة، ونحن نعمل وفق رؤية شاملة للانتخابات المقبلة، وهي رؤية اتفق معها الكثير من الأحزاب". كذلك، دان المنسق العام لدول الشرق الأوسط في منظمة الجنوب الإيطالية، ورئيس اتحاد العمال الإيطالي الدكتور عيسى إسكندر للمحاولة الغاشمة لاغتيال وزير الداخلية المصري، ووصفه بـ"الإرهاب الأسود، الذي يطيح بأمن واستقرار مصر، والتي تنبعث عن تنظيم إرهابي، يحرق الأخضر واليابس، لإضعاف الأمن المصري، وكسر هيبة الدولة المصرية". وأضاف إسكندر أن "حادث الاغتيال لم يكن الأول في تاريخ هذا التنظيم الإرهابي، فقد سبقه 5 حوادث بالطريقة الإجرامية ذاتها، منذ نهاية السبعينيات، بدءًا من اللواء النبوي إسماعيل، ويأتي هذا الحادث ردًا على تطهير أرض سيناء الحبيبة من عناصر التنظيمات الإرهابية، ودك أوكارهم وضحد مخطاطاتهم الخبيثة، وهدم الأنفاق في رفح المصرية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قوى سياسية ومدنية تستنكر محاولة اغتيال وزير الداخلية   مصر اليوم - قوى سياسية ومدنية تستنكر محاولة اغتيال وزير الداخلية



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon