مصر اليوم - ائتلاف أقباط مصر يُدين محاولة اغتيال وزير الداخلية

"ائتلاف أقباط مصر" يُدين محاولة اغتيال وزير الداخلية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ائتلاف أقباط مصر يُدين محاولة اغتيال وزير الداخلية

القاهرة ـ علي رجب

استنكر "ائتلاف أقباط مصر" الحقوقية، محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، ظهر الخميس، عبر استهداف موكبه. وقال الائتلاف، "إن الأعمال الإرهابية الإجرامية التي قامت بها قوة الظلام الظلامية، ومن يقف وراءها من مموّلين ومخططين ومحرضين ومنفذين، باستهداف مدنيين أبرياء، تأتي لإرهاب المجتمع ورموزه الوطنية والقيادية، أمثال وزير الداخلية، المستهدف الأول في تلك الجريمة المتدنية أخلاقيًا ودينيًا ومجتمعيًا، وأن اليوم أشبه بالبارحة، فتلك الحادثة التفجيرية تتشابه بالأحرى مع حادث محاولة تفجير محكمة الاستئناف في القاهرة عام 1949، والتي أودت بحياة عشرات الأبرياء من المواطنين المصريين، منهم النساء والأطفال، وقد أُدينت جماعة (الإخوان المسلمين) بهذه الجريمة البشعة، بالإضافة إلى تفجيراتهم استهدفت محالات وسط القاهرة في هذا التوقيت، وتاريخهم الدموي على مدار تاريخهم". وأضاف "ائتلاف أقباط مصر"، أن "تلك الأفعال لا تخرج إلا عن أفراد من الداخل مغيّبون، تحركهم تنظيمات خارجية تتشابه مخططاتهم في العراق وسورية ولبنان، وغيرها من البلدان التي تتواجد فيها فروع تلك المنظمات التخريبية، فكل الأدلة والإثباتات بل والتاريخ والفكر والتوجه تنصب على تلك الجماعات المتشددة، والتي يترأسها تنظيم (الإخوان المسلمين) في الخارج، والتنظيمات التابعة لـ(القاعدة) بقيادة أيمن الظواهري"، فيما لم يستبعد الائتلاف، من خلال تشابه وربما تطابق حادث محاولة اغتيال وزير الداخلية بزرع قنابل التحكم عن بعد بسيارات مفخخة، مع حادث كنيسة القديسين الذي شهدته مصر في أوائل عام 2011، وأودى بحياة أكثر من 24 قتيلاً ومئات الجرحى، أن "يكون المنفذون لتلك الجرائم، ومن يقف وراءهم هم المخططون والممولون أنفسهم، لأنهم غير مختلفين في الفكر والطرق والأسلوب الإرهابي، لأن تلك الأفعال الخسيسة والتي استنزفت الدماء المصرية في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي وتحاول أن تطلّ علينا من جديد، ما هي إلا النفس الأخير لهولاء الخونة لوطنهم ولشعبهم، وإن لمن الندالة والانحطاط أن يقتل أبرياء من المدنيين منهم أطفال ونساء وشيوخ، لا ذنب لهم في الصراع السياسي التي تعاني منه مصر منذ فترة طويلة". وطالب الائتلاف الجهات الأمنية، وبالتعاون مع القوات المسلحة، بـ"بذل الغالي والنفيس من أجل حفظ دماء وأرواح شعب مصر وأمنها، ومن الله إله السموات أن يحمي مصر من الإرهاب ويصون شعبها على قلب رجل واحد، ضد كل غاصب ومتعدي ومجرم يحاول المساس بتلك الأمة المجيدة وهذا الشعب العظيم".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ائتلاف أقباط مصر يُدين محاولة اغتيال وزير الداخلية   مصر اليوم - ائتلاف أقباط مصر يُدين محاولة اغتيال وزير الداخلية



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon