مصر اليوم - تمرد تفصل بدر وعبدالعزيز

"تمرد" تفصل "بدر" و"عبدالعزيز"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تمرد تفصل بدر وعبدالعزيز

القاهرة – محمد الدوي

أعلنت حملة "تمرد"، "انفصال محمود بدر، ومحمد عبدالعزيز عنها، تنظيميًّا وإداريًّا، إيمانًا بمبدأ الديمقراطية والشفافية، وبناءً على طلبيهما؛ لأنهما الآن عضوان في اللجنة التأسيسية لوضع الدستور، وأصبح لهما صفة رسمية". وأكدت الحملة، أنها "سيكون لها تصريحاتها المستقلة، والتي ستعلنها على لسان متحدثيها، ومؤسسيها، ومكتبها السياسي، والذي يضم، حسن شاهين، ومحمد هيكل، ومي وهبة، بالإضافة إلى العمل على إعداد كوادر جديدة داخلها". وقالت الحملة في بيان لها، الخميس، إن "الأعضاء الحاليين يُكِنُّون لكلاٍّ من، محمود بدر، ومحمد عبدالعزيز، كامل الاحترام والتقدير، وتتمنى لهما التوفيق في مهمتهما بالاشتراك في وضع الدستور، وكذلك الانتهاء منه على أكمل وجه؛ للعودة سريعًا إلى صفوف الحركة"  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تمرد تفصل بدر وعبدالعزيز   مصر اليوم - تمرد تفصل بدر وعبدالعزيز



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon