مصر اليوم - قنبلة من زمن الاستعمار الإسباني في العرائش

قنبلة من زمن الاستعمار الإسباني في العرائش

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قنبلة من زمن الاستعمار الإسباني في العرائش

العرائش - ياسين العماري

عثر عمال في قرية عين أقصاب، في جماعة عياشة، التابعة لإقليم العرائش، هذا الأسبوع، على قنبلة، أثناء قيامهم بعملية حفر، على خلفية أعمال شق ممر يربط القرية بالطريق الرئيسية. ولم تنفجر القنبلة، لكن حالة من الخوف دبت في نفوسهم، وفور عثورهم عليها أبلغوا السلطات الأمنية، التي حلت على الفور في القرية، رفقة قائد جماعة عياشة، وعناصر الدرك الملكي (جهاز أمني مكلف بالقرى)، التابعين لسرية الجماعة القروية خميس الساحل. واتضح بعد معاينة القنبلة أنها من مخلفات الاستعمار الإسباني لشمال المغرب، وأصدر مسؤولون أوامرًا بتفجيرها، بعد الاستعانة بأحد الخبراء في مجال تفجير القنابل، الذي قدم من مركز متخصص تابع للأمن في مدينة القنيطرة، حيث تم تفجير القنبلة  بعد حفر خندق في أطراف القرية، بعيدًا عن الساكنة. يذكر أن هذه ليست هي المرة الأولى التي يتم فيها العثور على قنابل في هذه القرية، حيث يمكن مشاهدة قرويين لا يزالون يعانون لسبب بثر أطرافهم، إثر إنفجار قنابل صغيرة، كانت مطمورة في التراب. وعن أصل وجود هذه القنابل، أفاد بعض العارفين، أن الاستعمار الإسباني كان يريد إخضاع مناطق جبلية في شمال البلاد، بعد أن إستعصى عيه ذلك في البر، فلجأ إلى إلقاء قنابل من الجو، لايزال الكثير منها لم ينفجر بعد، مهددًا سلامة المواطنين. ولا تزال العديد من القنابل مطمورة تحت الأتربة والحقول، بعد أن جرفتها الأمطار، ونتيجة عوامل التعرية، وبين الفينة والأخرى تظهر قنابل لسبب عمليات شق الطرق، وزراعة الأرض، حيث سبق أن انفجرت قنابل في وجه مزارعين، ورعاة  غنم، أدت إلى بتر أطرافهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قنبلة من زمن الاستعمار الإسباني في العرائش   مصر اليوم - قنبلة من زمن الاستعمار الإسباني في العرائش



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon