مصر اليوم - التجمع يوضح حكم حل الإخوان ويحذر من التهاون

"التجمع" يوضح حكم حل "الإخوان" ويحذر من التهاون

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التجمع يوضح حكم حل الإخوان ويحذر من التهاون

القاهرة ـ الديب أبوعلي

عقد حزب "التجمع" مؤتمرًا صحافيًا، الأربعاء، لتوضيح الحكم الذي حصل عليه محاموا الحزب، بحظر أنشطة تنظيم "الإخوان المسلمين" في جمهورية مصر العربية، وجمعية وجماعة "الإخوان" المنبثقة عنه، وأية مؤسسة متفرعة منها، أو تابعة لها، أو منشأة بأموالها، أو تتلقى منها دعمًا. وقال المتحدث باسم الحزب نبيل زكي أن "الحكم بحظر الإخوان تاريخي، وأن حزب التجمع طالما نادى بحظر الإخوان، لاعتبارها جماعة إرهابية"، مشيرًا إلى أن "الحزب يحتفل اليوم بهذا الحكم". من جانبه، أكد رئيس الحزب سيد عبد العال أن "الحكم الذي صدر بحظر جماعة الإخوان، جاء معبرًا عن الثورة المصرية، وخطوة في الطريق للدفاع عن الحريات"، مُهديًا الحكم إلى "جمهور الشعب المصري، الذي وقف ضد تلك الجماعة الإرهابية، وكلل مجهوده بالنجاح". وبدوره، أكد رئيس حزب "التجمع" السابق الدكتور رفعت السعيد أن "العقل كان يحتم علينا مواجهة الإرهاب بالمعرفة، وعلا  صوت حزب التجمع أمام الطغاة والإرهابيين"، لافتًا إلى أن "الانتصار تحقق لحزب التجمع, بحكم القضاء بحظر جماعة الإخوان، ووسط مسؤولين كانوا يترددون، ويمسكون العصا من المنتصف، ومن يدعون للمصالحة، ونسوا أن القادة لا يمسكون الرشاشات بل الشباب هم من ينفذون ويقتلون"، وأضاف أن "مماطلة الحكومة في حظر الإخوان، وكأنهم يريدون فتح مالطة، على الرغم من أن مئات البيانات، التى تؤكد أن الإخوان يمارسون القتل في أماكن مختلفة, في أنحاء الجمهورية، دفعت حزب التجمع بأن يصدر لحكومة الببلاوى حكمًا واجب النفاذ"، وتساءل "لماذا تنتظر الحكومة، هل حتى يُهَرب الإخوان أموالهم، أو أن يبيعوا مقارهم"، مؤكدًا أن "الحزب يساند حكومة الدكتور الببلاوي، من منطلق وطني، وحتى لا يتم إرباك خريطة المستقبل"، ومطالبًا الحكومة بعدم التردد في قراراتها، لافتًا إلى أن "هناك أيد مرتعشة، لا يعرف من وراءها". وأوضح السعيد، خلال مؤتمر الحزب، أن "الجماعة دائمًا ما تنشط تحت الأرض، واتصالها بالمخابرات الأميركية والقطرية والتركية تحت الأرض، وهي دائمًا ما تتعامل تحت الأرض، بأسلحتها وأموالها"، وأشار إلى أنه "خلال اجتماعات الحزب مع المجلس العسكري، إبان حكم المشير طنطاوي, كان يجلس بجواره رئيس حزب النور الدكتور يونس مخيون، والذي لم يختلف في حرف واحد عن ما كان يقوله الدكتور محمد مرسي، وقت رئاسته لحزب الحرية والعدالة"، وأوضح أن "حزب النور يحاول النجاة من سفينة غارقة"، مستنكراً "دفاع الحزب عن هوية مصر, فهم ليسوا مفوضين بذلك". ووصف مسؤول لجنة الحريات في حزب "التجمع" محمود عبدالله، ورافع الدعوى بحظر جماعة "الإخوان"، أن "حكم المحكمة بحظر نشاط جماعة الإخوان جاء معبرًا عن رغبة الشعب المصري"، وأكد أنه "قدم الحكم بصفته الشخصية، حتى لا يتم الطعن فيه، بانتفاء الصفة"، مشيرًا إلى أن "الجميع يجب أن يحترم القانون وأحكامه، ولا يجب الحديث بشأن حكم قضائي"، موجهًا التحية إلى قضاة مصر، كما وجه التحية إلى الجيش المصري، لاعتباره داعمًا للوطنية المصرية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التجمع يوضح حكم حل الإخوان ويحذر من التهاون   مصر اليوم - التجمع يوضح حكم حل الإخوان ويحذر من التهاون



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon