مصر اليوم - اتهامات لوحدات حماية الكردي في سورية بتجنيد القاصرين والفقراء

اتهامات لوحدات حماية "الكردي" في سورية بتجنيد القاصرين والفقراء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اتهامات لوحدات حماية الكردي في سورية بتجنيد القاصرين والفقراء

حلب – هوزان عبد السلام

تُعتَبر "وحدات حماية الشعب الكردي" والمعروفة اختصارًا بـ "YGP" إحدى القوى الفاعلة على الأرض السورية في المناطق ذات الغالبية الكردية، إلا أنها تواجه اتهامات بتجنيد القاصرين والفقراء وتدريبهم على حرب الشوارع وترهيب الناشطين. وتتبع "الوحدات" بشكل مباشر لـ "حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)"، ويَعتبرُ معارضو "وحدات الحماية" وحزب "الاتحاد" أنهما يشكلان الذراع العسكرية لـ"حزب العمال الكردستاني (PKK)". وبات عَلَم "وحدات حماية الشعب" يرفرف على مساحة واسعة من المناطق الشمالية والشمالية الشرقية من سورية، على الرغم من المعارضة الشديدة التي تواجهها، خاصةً من قبل الناشطين الأكراد، وينحدر قسمٌ كبيرٌ من عناصر "الوحدات" من أكراد لبنان وتركيا والعراق وإيران، وهم لا يظهرون إلى العلن إلا ملثَّمين، كما أن عددهم الحقيقي غير معروفٍ. إلا أنّ الظاهرة التي تشغل حديث الناشطين اليوم هي استغلال القاصرين وتجنيدهم وتدريبهم على حرب الشوارع، إذ إنه وفقًا للمعلومات المتاحة فإن كل ثلاثة من أصل 10 مقاتلين في صفوف الـ "YPG" هم أقل من عمر الـ18 عامًا. وأوضح أحد الناشطين، والذي فضّل عدم الكشف عن اسمه حفاظًا على سلامته، أنّ سياسة حزبي "العمال" و"الاتحاد الديمقراطي" تعتمد على "استغلال الفقراء وأصحاب الثقافة المحدودة عن طريق رفع الحس القومي لديهم، ومنحهم وعودًا كاذبة وبعض الامتيازات". وتشير الصور القليلة المتاحة عن عناصر "وحدات حماية الشعب" أو حزب "الاتحاد الديمقراطي" بشكل واضح إلى أن أعمار عناصرهم تبدو صغيرة، كالمقاتل هاني بنغو، الذي قضى في الخامس والعشرين من أيلول/ سبتمبر الماضي، أثناء المواجهات في مدينة رأس العين بين "وحدات حماية الشعب" وتنظيم "دولة الإسلام في العراق والشام"، عن عمر 18 عامًا فقط. وأكّد أحد المدنيين الأكراد الذي اضطُرّ إلى تهريب أولاده الشباب إلى إقليم كردستان العراق أنه "يهرب الشباب إلى الدول المجاورة خوفًا من العقوبات والمضايقات، كإدراج أسمائهم على الحواجز، أو الاستيلاء على ممتلكاتهم، أو دفع إتاوات مادية". ومن جهته، أعلن مصدر مطّلع أن عددًا من عناصر حزب "العمّال" باتوا بدورهم يهربون إلى كردستان العراق أو تركيا بسبب هذه الممارسات. وتساءل أحد المسنّين: "إذا كانوا وحدات لحماية الشعب فعلاً فلماذا يعتقلون الناشطين في عامودا والقامشلي، ويمنعون أية جهة أخرى من حمل السلاح للدفاع عن النفس ضد هجمات دولة الإسلام وجبهة النصرة؟". ومن جهة أخرى، أوضح أبو هفال، المؤيد لـ"وحدات حماية الشعب": "من يحمينا اليوم من هجمات القاعدة ويدفع دمه في سبيل ذلك سوى الـ YPG؟! هم ينظمون الأمور في مدننا، ويحموننا من اللصوص".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اتهامات لوحدات حماية الكردي في سورية بتجنيد القاصرين والفقراء   مصر اليوم - اتهامات لوحدات حماية الكردي في سورية بتجنيد القاصرين والفقراء



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon