مصر اليوم - الدقهلية تحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر

الدقهلية تحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الدقهلية تحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر

الدقهلية - رامي القناوي

احتشد الآلاف من أهالي محافظة الدقهلية، عقب صلاة ظهر الأحد، في عدد من مراكز وقرى المحافظة، لتأييد القوات المسلحة والاحتفال بذكرى انتصار حرب تشرين الأول/أكتوبر المجيدة على العدو الصهيوني، وسط ترديد هتافات" حلو ياحلو مرسى السيسي خلعوا"، فيما استطاع الأهالي إخماد محاولات جماعه الإخوان المسلمين إفساد الاحتفالات بعد إعلانهم تنظيم عدد من المسيرات الغاضبة، واحتلال ميدان الثورة في مدينة المنصورة. وفي مركز منية النصر، تجمع المئات من أهالي مراكز الشمال "دكرنس، ومنية النصر، والجمالية، والمطرية، المنزلة" في مسيرة حاشدة لتأييد القوات المسلحة والاحتفال بالذكرى الـ 40 لانتصارات القوات المسلحة على الإسرائيليين، وإعلان تأييدهم للفريق أول عبد الفتاح السيسي في حربة على الإرهاب والتطرف. وفي مدينة المنصورة، شارك المئات من الأهالي القيادات السياسية، والتنفيذية، والعسكريين المتقاعدين، تحت قيادة اللواء أسامة أبو المجد، في الاحتفالات التي أقيمت أمام النصب التذكاري في ميدان الثورة، ووضع إكليل من الزهور على قبر الجندي المجهول، إضافة إلى عروض من السمسمية قدمتها الهيئة العامة لقصور الثقافة. وشارك في الاحتفال محافظ الدقهلية اللواء عمر الشوادفى، ومساعد وزير الداخلية لشرق الدلتا اللواء احمد سالم، ومدير أمن الدقهلية اللواء سامى الميهى . وقامت القيادات السياسية في المحافظة والمستشار العسكري بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري، وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء نصر تشرين الأول المجيد، وعزفت الموسيقى العسكرية السلام الوطني، وسط تصفيق حار من المواطنين، وعروض استعراضية قدمتها وزارة الثقافة من خلال الهيئة العامة لقصر ثقافة المنصورة. وفي الجانب الآخر، تظاهر المئات من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في المنصورة ظهر الأحد، وخرجت مظاهرتان الأولى من مسجد الجمال قريباً من جامعة المنصورة، والثانية من مسجد الإيمان في شارع قناة السويس، ولم تستمر المظاهرتان سوى نصف ساعة فقط بعدها انصرفوا قبل الاصطدام بالأهالي. واتجهت مظاهرة مسجد الجمال ملاصقة لصور جامعة المنصورة حتى وصلت إلى أول شارع الترعة، ورفعوا صور الفريق سعد الدين الشاذلي، والمشير أحمد إسماعيل، والمشير محمد الجمسي، والشهيد عبد المنعم رياض، والشهيد إبراهيم الرفاعي، وإشارة رابعة، ورددوا الهتافات ضد الجيش والشرطة، ورفعوا لافته كتبوا عليها "شرفاء حرروا بلادنا .. و خونه قتلوا ولادنا". وأكد مسؤول في حركة "شباب ضد الانقلاب" أنهم سيستمرون في التظاهر، قائلا "إننا اليوم رتبنا أن نظهر في أوقات متقطعة، وفي أماكن جديدة  حتى لا تقع اشتباكات معنا، ولن نكتفي بهذه المظاهرة البسيطة". وفي سياق متصل، نظم أنصار الرئيس المعزول، الأحد، سلسلة بشرية على ترعة البوهية على طريق برهمتوش - السنبلاوين، شارك فيها مختلف الفئات العمرية، ومرت بقرى "برهمتوش، وطهواي، ومنشأة هلال، وكفر الروك، والشعالة"،  ورفعوا خلالها شعارات رابعة وصور الرئيس المعزول.  ودفعت مديرية أمن الدقهلية تحت قيادة مدير المباحث الجنائية العميد السعيد عمارة، بثلاث تشكيلات من قطاع الأمن المركزي إلى مكان التظاهرات خشية وقوع أية اشتباكات حتى تم انصرافهم. وفي قرية الدراكسة التابعة لمركز منية النصر، وقعت اشتباكات، الأحد، بعد تجمع العشرات من أعضاء تنظيم جماعه الإخوان المسلمين أمام المسجد الكبير في القرية بعد صلاة الظهر، وتنظيمهم وقفة مناهضة للجيش والشرطة، وسط ترديد هتافات معادية للفريق أول عبد الفتاح السيسي، الأمر الذي تطور إلى معركة امتدت إلى أرجاء القرية كافة بين المؤيدين والمعارضين. وانتقل رئيس فرع البحث لوسط الدقهلية العقيد محمد طاهر، ورئيس المباحث الرائد مصطفى عبدالحفيظ إلى القرية للسيطرة على الاشتباكات.        

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الدقهلية تحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر   مصر اليوم - الدقهلية تحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon